2019/08/04 23:10
  • عدد القراءات 2821
  • القسم : صحة وتقنيات

قرينة الأسد تعلن شفاءها التام من السرطان

بغداد/المسلة: قالت أسماء الأسد قرينة الرئيس السوري بشار الأسد عبر التلفزيون، السبت إنها شفيت تماما من سرطان الثدي وذلك بعد عام من إعلان إصابتها بالمرض.

ومنذ انزلقت سوريا إلى الحرب الأهلية قبل ثماني سنوات اضطلعت قرينة الرئيس (43 عاما)، التي كان تعمل من قبل في مجال بنوك الاستثمار، بدور عام قادت فيه جهودا خيرية وأجرت لقاءات مع أسر الجنود القتلى .

 أسماء الأسد، التي ولدت في لندن لعائلة من مدينة حمص يصفها السوريون  بأنها ”ياسمينة الشام“.

وقد أدت الحرب لسقوط مئات الآلاف من القتلى وخروج ما لا يقل عن 11 مليون سوري من ديارهم وتسببت في أسوأ أزمة لاجئين في العالم.

وقبل عام نشرت الرئاسة السورية صورة لأسماء الأسد وهي متصلة بجهاز لحقن المحاليل ومبتسمة بجوار زوجها في غرفة مستشفى. وقالت الرئاسة إنها بدأت العلاج من ”ورم خبيث“ اكتشفه الأطباء في بداياته.

وقالت في مقابلة أذيعت مساء السبت ”رحلتي انتهت كل ألمها وتعبها سلبياتها وحتى إيجابياتها. الحمد لله أنا خلصت. أنا انتصرت على السرطان بالكامل“.

وأضافت أنها تلقت علاجا كيماويا في مستشفى عسكري سوري.

 رويترز - المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •