2019/08/05 19:35
  • عدد القراءات 2916
  • القسم : رصد

سهل نينوى.. صراع قومي بين المكونات برسم بيانات الاستحواذ والتأليب

بغداد/المسلة:  

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: نفى المتحدث باسم الحشد الشعبي لواء 30 سعد القدو، الاثنين 5 آب 2019، وجود فوضى في سهل نينوى، متهما أطراف كردية بتأجيج الأوضاع هناك.

وقال القدو، إن الحديث عن وجود فوضى في سهل نينوى غير صحيح، معتبرا ان تلك الاحاديث مفتعلة الغرض منها الإساءة الحشد الشعبي وهذا مرفوض جملة وتفصيلا.

وأضاف، أن سكان سهل نينوى وقفوا معتصمين سلميا دون الاساءة الى اي جهة او سيطرة، مشيرا أن ما يدور من فوضى لسنا مسؤولين عنها بل هناك جهات تابعة لأحزاب كردية ومنها الديمقراطي الكردستاني تحاول إثارة الفوضى بين المكونات.

ويتهم رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بانه يستجيب لضغوطٍ كبيرة من قبل رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني بشأن سحب فصائل الحشد الشعبي من سهل نينوى.

وقال قدو  في (27 تموز 2019) أنّ  حزبَ بارزاني يُحاول التّرويج بأنّ سهل نينوى منطقةٌ كردستانيّة ، معتبرا   أنّ  حزب البارزاني وعائلة النجيفي وجهاتٍ مسيحيةً يقفون وراء محاولات سحب الحشد من السهل .

و وجه زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، السبت 3 آب 2019، رسالة لبغداد دعا فيها لاعادة قضاء سنجار لأهله .

وتطالب جهات كردية وايزيدية، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالتدخل في حسم ملف قضاء سنجار، حيث تضعه في خانة المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد.

كما تضغط هذه الجهات باتجاه انهاء وجود فصائل الحشد الشعبي، والمجموعات التي تسانده، معتبرة وجودها غير شرعي على رغم انها كان المساهم الرئيسي في تحرير القضاء من داعش.

وأكد بارزاني، أن "الايزيديين جزء لا يتجزأ من شعب كردستان، وإننا سنساندهم وندعمهم بكل الوسائل الممكنة".

وبدأ عدد من أبناء سهل نينوى، الإثنين 5 آب 2019، باعتصام مفتوح احتجاجاً على قرار رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي بسحب اللواء 30 من المحاور كافة.

وبحسب مصادر المسلة، فإن عدداً من أبناء سهل نينوى، نصبوا الخيام، وبدأوا باعتصام مفتوح، على طريق الموصل-أربيل، مشيراً الى ان المعتصمين يعتزمون، غلق كل الطرق المؤدية لسهل نينوى من أجل دفع الحكومة للعدول عن قرار سحب الحشد الشعبي لواء ثلاثين من سهل نينوى.

وحمل النائب نائب عن محافظة نينوى، حُنين قدو، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، مسؤولية اية خروقات تحدث بسهل نينوى بعد سحب اللواء "30"، التابع لاخيه وعد قدو.

وذكر قدو وهو نائب عن المكون الشبكي في بيان ورد الى المسلة، أنه "في الوقت الذي بدأ ابناء منطقة سهل نينوى بتنفس الصعداء بعد عمليات القتل والتهجير التي تعرض لها ابناء المنطقة وخاصة من الشبك والتركمان، تفاجئنا بقرار القائد العام للقوات المسلحة بسحب الحشد المحلي من السيطرات الرئيسية، والتي تعتبر مفتاح الامان لمنطقة سهل نينوى".

وتابع أن "هذا القرار جائر، وسيكون له تبعات امنية كبيرة على سلامة واستقرار منطقة سهل نينوى وعلى ابنائها".

وحمل قدو، "القائد العام للقوات المسلحة المسؤولية الكاملة عن الخروقات الامنية التي قد تقع لاسامح الله على ابناء المنطقة".

ورأى أن "هذا القرار جاء لارضاء سياسية معينة لاعادة المحافظة وسهل نينوى الى الاوضاع التي كانت تعيشها قبل "10  حزيران 2014"، موضحاً أنه "من المؤسف ان هذا القرار جاء مع الذكرى الخامسة لعملية الابادة والتهجير التي تعرض لها ابناء المكون الايزيدي والتركمان والشبك والمسيحيين".

وفي وقت سابق، أمر رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، بانسحاب جميع عناصر اللواء 30 من نقاط التفتيش كافة، في سهل نينوى.

واكد رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة نينوى محمد إبراهيم ، ان سحب الحشد الشعبي من المناطق الموصلية سيكون له عواقبه وخيمة”، مشيرا إلى أن الحشد اصبح هو سند قوي للقوات الامنية.

وقال ابراهيم ل"المسلة، ان "المطالبات والتصريحات بسحب الحشد الشعبي في هذا التوقيت من مناطق الموصل امر خطير جداً كون الحشد أصبح سندا قويا ومهما للقطعات الامنية".

وأضاف، أنه "لا بد من الجهات التي تطالب بسحبه ان تعي جيدا خطورة الموقف بالرغم من الاستقرار الامني"، مبينا ان "الحشد جزء أساسي في اسناد القوات الأمنية لمنع اي هجوم لتنظيم  داعش الإجرامي في مدن الصحراء".

في تصعيد للموقف، اكد  محافظ نينوى الأسبق، أثيل النجيفي،  ان سهل نينوى يشهد صراعا داخليا يعتمد على دول خارجية بسبب غياب الدولة هناك. ويدعو النجيفي في خطابه الاعلامي الى سحب الحشد من نينوى.

وفي اشارة الى اللعبة الخارجية في سهل نينوى، وتحت عنوان "واشنطن ترث «داعش» في سهل نينوى" نشرت جريدة الأخبار اللبنانية تقريراً من عدة أجزاء يتحدث عن جهود لتحويل مسيحيي سهل نينوى الى "انجيليين" موالين لاسرائيل، في محاولة لزرع بذور الانقسام في المنطقة.  

وتحدثت التقرير  عن مساعٍ مجهولة التمويل لتهجير المسيحيين السريانيين والكلدانيين من العراق عموماً وسهل نينوى خصوصاً، بالتوازي مع نشاط كبير لـالإنجيليين هناك.

المسلة 


شارك الخبر

  • 2  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مهند امين
    8/5/2019 6:10:24 PM

    لماذا يا سيد عبد المهدي تشجع على إعطاء سهل نينوى وتحسب قوات الحشد الشبكي وهم اهل المنطقه لماذا هكذا يا دكتور عبد المهدي لماذا هذه الفتنه هل سهل سنجار هو كردي اذا كان كذالك نريد أن نعرف اين وفي اي حقبة من التاريخ كان سهل نينوى كردي ومتى كانت سكان هذه المناطق تابعين الى الكرد كفى ظلم وتميز بين مكونات الشعب هذه مسوليتكم سيد عبد المهدي ان يكون كل مكونات الشعب تحت سقف العدالة وليس كل ما يطلب السيد مسعود تنفذ هو يتمنى أن يلحق كل شي متى ما وجد عدد من الكرد يسكنون منطقه الا وطالب بها بغداد فيها أكثر من450الف كردي وفي مناطق محدد لماذا لا تظاف الى مملكة السيد مسعود ياخوان مخطط الكرد معروف على الحكومة المركزية ان تم ن شديده وصارمة مع الانفصاليين لان السيد مسعود سيستمر في مطالبه الغير شرعيه لان هناك حكومة اتحادية وشعب لن يقبل بهذه الأعمال



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •