2019/08/07 10:32
  • عدد القراءات 2441
  • القسم : رصد

نواب: حكومة عبدالمهدي تخون تضحيات الشهداء في سهل نينوى وسنجار

بغداد/المسلة: اعتبر النائب عن تحالف الإصلاح والاعمار، حسن فدعم، ان محاولة حكومة عادل عبدالمهدي، إعادة سيطرة البيشمرگة على مناطق سهل نينوى وسنجار او شنگال، خيانة كبرى، لان الذي حررها هي تضحيات الحشد الشعبي.

وقال فدعم في تدوينة، ‏الأربعاء‏، 7‏ آب‏، 2019 ان "مناطق سهل نينوى وسنجار او شنگال تحررت بدماء وتضحيات الحشد الشعبي وأبناء تلك المناطق، ومحاولة الحكومة الان إعادتها لسيطرة البيشمرگة او لقوات أمنية كانت هي السبب في سقوطها بيد داعش ما هو الا خيانة كبرى لتلك التضحيات، ونحن لن نسمح بتكرار المأساة مره أخرى".

ويُتّهم رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بانه يستجيب لضغوطٍ كبيرة من قبل رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني بشأن سحب فصائل الحشد الشعبي من سهل نينوى.

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي لواء 30 سعد القدو، لـ"المسلة" أن سكان سهل نينوى وقفوا معتصمين سلميا دون الاساءة الى اي جهة او سيطرة، مشيرا أن ما يدور من فوضى لسنا مسؤولين عنها بل هناك جهات تابعة لأحزاب كردية ومنها الديمقراطي الكردستاني تحاول إثارة الفوضى بين المكونات".

ونصب أبناء سهل نينوى الخيام، وبدأوا باعتصام مفتوح، على طريق الموصل-أربيل، من أجل دفع الحكومة للعدول عن قرار سحب الحشد الشعبي، لواء ثلاثين من سهل نينوى.

وحمّل النائب نائب عن محافظة نينوى، حُنين قدو، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، مسؤولية اية خروقات تحدث بسهل نينوى بعد سحب اللواء "30".

وذكر قدو وهو نائب عن المكون الشبكي في بيان ورد الى المسلة، أنه "في الوقت الذي بدأ ابناء منطقة سهل نينوى بتنفس الصعداء بعد عمليات القتل والتهجير التي تعرض لها ابناء المنطقة وخاصة من الشبك والتركمان، تفاجئنا بقرار القائد العام للقوات المسلحة بسحب الحشد المحلي من السيطرات الرئيسية، والتي تعتبر مفتاح الامان لمنطقة سهل نينوى".

تزامنا مع هذه التصعيد، تحدثت انباء عن انتشار القوات الأميركية في مدينة الموصل بمحافظة نينوى، فيما علق النائب عن تحالف الفتح، فالح الخزعلي، على ذلك بالقول، أنه "من حيث المبدأ نعارض التواجد الأميركي العسكري في الاراضي العراقية، ونعتقد أن كل مايحصل في الموصل هو شأن داخلي، وأساس السيادة العراقية".

وأضاف الخزعلي، أن "القائد العام للقوات المسلحة يتحمل مسؤولية الانتشار الأميركي وحفظ الأمن في تلك المناطق، وهو المعني في سياسة إدارة الدولة".

وأشار النائب عن تحالف الفتح إلى "اتخاذ موقف سابق ضد التواجد الأميركي على الاراضي العراقية وجمع تواقيع لاستضافة القائد العام للقوات المسلحة، وصدور قرار برلماني بجدولة خروج القوات الأجنبية".

وأكد، أن "الانتشار الأميركي يثير الريبة ويؤدي إلى انعكاسات خطيرة تهدد أمن الموصل، وهذا ما لا نرضاه".

وفي تصعيد للموقف، اكد محافظ نينوى الأسبق، أثيل النجيفي، ان سهل نينوى يشهد صراعا داخليا يعتمد على دول خارجية بسبب غياب الدولة هناك..

المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ع ل م
    8/7/2019 6:28:17 AM

    لماذا توجد حملة لرفض اضطهاد الايزيديين والمسيحيين ولا توجد مثلها لإبادة المسلمين من الشيعة والسنة ؟ اذكروا الشهداء بتفجيرات الكرادة ببغداد والحلة ببابل وبالنجف والنخيب وبلد بصلاح الدين الزوار وسبايكر والشعلة ببغداد واساحة عدن بالكاظمية والمحمودية واليوسفية واربيل... نعم هي قتل للمسلمين اكثر مما للايزيديين والمسيحيين بل وان من نزح وهاجر هم من كل العراقيين والفقراء والعاطلين معظمهم من المسلمين ببلدهم العراق



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •