2019/08/08 12:25
  • عدد القراءات 451
  • القسم : وجهات نظر

احمد كاظم: يضحكون علينا

بغداد/المسلة:

احمد كاظم 

حرامية الجهات المسؤولة (... )  الثلاث و شبكاتها اصبحوا خبراء ليس في السرقة فقط بل في الضحك على المواطنين و هذه امثلة على ذلك: 

اولا: كلهم يصرخون ان الفساد مستشري في العراق و يجب القضاء عليه ما يعني ان الفاسدين هم ولد الخايبة المواطنين و ليس هم. 

ثانيا: كلهم يصرخون ان دولة كردستان تنهب النفط و تنهب الموازنة و مع ذلك يمررون القوانين التي تتيح لحكام كردستان الاستمرار بالنهب.

كرم ابو حفنة العدس سببه علاقات نسابة عائلية و تجارية و رئيس حمايته الكردي سرق المال من مصرف الزوية و نقله الى قصر ابو حفنة العدس في الكرادة الذي هرّب السارق و المال الى كردستان لانهم شركاء. 

ثالثا: كلهم يصرخون ان المال العام يهدر على مشاريع وهمية لشركات وهمية بينما هم اصحاب الشركات الوهمية. 

رابعا: كلهم يصرخون ان التعليم بكل مراحله يتدهور بسبب المدارس و الجامعات الاهلية مع ان المدارس و الجامعات عائدة لهم مباشرة او بالواسطة. 

الجامعات الاهلية زودت غالبيتهم بالشهادات المزورة لكي يصبحوا نوابا و وزراء و مستشارين و درجات خاصة و مدراء عامين. 

خامسا: كلهم يصرخون عن سوء الماء و الكهرباء بينما هم يشربون العصائر و الماء الزلال و يسبحون في مسابح و حمامات المنطقة السوداء تحت اضواء الثريات المضاءة 24 ساعة.

سادسا: الشيعة منهم يصرخون ان اهل الوسط و الجنوب اهل النفط بيوتهم و مدارسهم من الطين و يشربون الماء الخابط الملوث في الظلام وفي نفس الوقت هم يهدرون اموال نفط الوسط و الجنوب على كردستان المزدهرة لانهم خانوا الامانة. 

سابعا: كلهم يتعاركون نهارا عركة حبايب و يتسامرون ليلا في مواخير المنطقة السوداء او خارج العراق. 

ما ذكر ضحك علني على ذقون ولد الخايبة خاصة اهل النفط في الوسط و الجنوب و للأسف انطلى صراخ الحرامية عليهم و اكتفوا بالشكوى غير المجدية. 

ما هو الحل:

اولا: الخلاص منهم بكل الوسائل منها التظاهرات و الاعتصامات المستمرة ليلا  و نهارا.

ثانيا: محاسبتهم لاسترداد المال الذي نهبوه هم و عائلاتهم و اقرباؤهم و احبابهم. 

ملاحظة: عندما نصب بهلول الكوفة خيمته في المنطقة السوداء و سادت التظاهرات و الاعتصامات هرب الحرامية كالجرذان الى خارج العراق حيث تسكن عوائلهم ثم عادوا لان بهلول الكوفة تراجع لغاية في نفس يعقوب. 

ملاحظة: الخلاص من هؤلاء الحرامية اسهل من الخلاص من غيرهم لانهم لا يجازفون بالبقاء بعد ان اصبحوا اثرياء و عوائلهم خارج العراق.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر​


 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - المهندس اياد
    8/13/2019 8:57:55 PM

    عاشت ايدك والقلم الذي تمسكه....اتمنى ان تعلو هذه الاصوات وعباراتها المؤثره...لصوص المنطقه الخضراء قابعون في السراديب.... شاركوا في نهب العراق انهم جبناء الى حد مضحك...ف



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •