2019/08/11 21:10
  • عدد القراءات 3627
  • القسم : مواضيع رائجة

الحكمة: حكومة عبدالمهدي "لن تطول" .. والسبب: عدم رضا الشعب والمرجعية ومعظم الكتل السياسية

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: أكد تيار الحكمة، بزعامة عمار الحكيم، الاحد، 11 آب 2019، ان الحكومة العراقية، برئاسة عادل عبدالمهدي لن تطول كثيرا، فيما بين سبب ذلك.

وقال النائب عن التيار علي البديري، ان حكومة عادل عبدالمهدي، لن تطول كثيرا بسبب الاخفاقات الكبيرة، التي حصلت طيلة الفترة الماضية، في عملها واداءها، كما هناك عدم رضا على الحكومة من قبل الشعب والمرجعية ومعظم الكتل والاحزاب السياسية.

وبين البديري ان "كل هذه الأسباب وغيرها، ستكون دافع لتغيير الحكومة الحالية، فبقاءها على وضعها الحالي، يعني ادخال العراق في ازمات ونفق مظلم، يضر بجميع العراقيين دون اي استثناء".

وكشف عضو مجلس النواب عن تحالف سائرون أمجد العقابي، الأحد، 11 آب، 2019، عن وجود نية في البرلمان لسحب الثقة عن حكومة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، فيما بين أنه كسر القانون مرتين.

وذكر العقابي، أن "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قام بخرق القانون مرتين، الأولى من خلال التعديل على مشروع الموازنة لإضافة درجات خاصة، والثانية مداورته للمفتشين العمومين وتعيين جدد لأول مرة على هيئات ومؤسسات حكومية رغم إرادة البرلمان".

 ورأى، أن "تصرفات عادل عبد المهدي تدل على استخفافه بمجلس النواب".

وحول إمكانية قيام المجلس باستجواب عبد المهدي تمهيداً لطرح الثقة في حكومته، ذكر العقابي أن "الفصل التشريعي الجديد سيشهد عمليات استجواب لخمسة وزراء، وهناك نية برلمانية لاستجواب عبد المهدي شخصياً، تمهيداً لسحب الثقة عن حكومته، في حال ظل متمسكاً بخياراته الحالية".

وعرض وكيل المرجعية الدينية العليا في مدينة كربلاء، الجمعة 9 آب 2019، مجموعة تساؤلات على اصحاب القرار في البلد، مشددا على أن محور تلك التساؤلات أن "المواطن يشعر بالحيف"، متسائلا "هل هناك افق لحل مشاكلنا وسقف زمني لها".

وقال أحمد الصافي خلال خطبة الجمعة، إن "هناك شعارات واهتمام من قبل المسؤولين خلال فترة الانتخابات، نراهم أن أعز شيء هو المواطن وبمجرد ان تنتهي الانتخابات يرجع المواطن إلى الأسوء".

وأضاف: "لغاية الآن نسمع الخطب والبيانات والعبارات ونسمع الفساد المستشري في مؤسسات الدولة، وسؤالنا هنا: لماذا بقي الفساد لغاية الآن؟، ولماذا علينا ان نتحمل كل ذلك الفساد؟، اين المسؤولون والمتصدون اليست القضية تهم البلد؟".

وأكد الصافي أن "المواطن يشعر بالحيف، فهل هناك افق لحل مشاكلنا وسقف زمني لها؟".

وأوضح أن "هناك أرقاماً مرعبة للسرقة والفساد، ألم يحن الوقت لإنهاء ذلك؟"، مبيناً "نسمع بين فترة وأخرى بان المشاكل ستُعالج، ولكن دون جدوى".

المسلة 


شارك الخبر

  • 0  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - المهندس اياد
    8/15/2019 3:26:59 AM

    الشعب العراقي غير راص تماما عن كل من يحكم اليوم في العراق واول من لم يرض عنهم الشعب العراقي هم رجال الدين واولهم المدعو عمار حكيم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •