2019/08/11 21:29
  • عدد القراءات 195
  • القسم : عرب وعالم

مقتل والي إدلب الداعشي في سوريا في معارك بينية بين الجماعات الارهابية

بغداد/المسلة: قتلت قوة أمنية تتبع لـما يعرف بـ "هيئة تحرير الشام"، أو النصرة سابقا خلال عملية دهم قياديين اثنين من "داعش" أحدهما يشغل "والي إدلب" عقب اندلاع اشتباكات معهم أثناء محاولة اعتقالهم.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض بأن قياديي "داعش" قتلا أثناء عملية دهم لمنزل تتواجد به خلايا نائمة تابعة للتنظيم على أطراف مدينة سلقين الواقعة على الحدود السوري التركية مع لواء اسكندرون غرب إدلب.

وتتهم "النصرة" خلايا "داعش النائمة، بحسب المرصد السوري بالمسؤولية عن الفلتان الأمني، ومقتل أكثر من 586 من مقاتلي وقادة "النصرة" والفصائل السورية الأخرى منذ أبريل العام الفائت، في عمليات اغتيال.

وتمت عمليات الاغتيال من خلال السيارات والدراجات المفخخة وتفجير عبوات ناسفة وإطلاق نار واختطاف وقتل ومن ثم رمي الجثث في مناطق منعزلة.

وكالات


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •