2019/08/12 13:57
  • عدد القراءات 174
  • القسم : آراء

محمــد بـاني أل فـالـح: موجز

بغداد/المسلة:   

محمــد بـاني أل فـالـح

‏* سورية تحاول تحسين وضعها السياسي والأقتصادي عبر مؤتمر أستانا وفتح منافذها الحدودية مع بعض الدول المجاورة برغم عملية أدلب .

* تركيا إنخفاض شعبية أردوغان تذهب بالحكومة التركية الى ترحيل مشاكلها الى دول الجوار بعد تردي الوضع الأقتصادي وعقد صواريخ ( أس أس 400 ) الروسية سبب خلافها مع الأدارة الامريكية بينما تضع نفسها في موقف حرج بعد ضرب دمشق لأدلب ومطالبتها بمنطقة أمنة شرق الفرات ومحاولة شن عملية عسكرية ضد القوات الكردية فيما تفشل مساعيها في دعم وجودها في ليبيا بعد دخول قوات حفتر للعاصمة طرابلس وعزائها بعد أن ثكلت بوفاة محمد مرسي في السجون المصرية .

* الأردن يحاول إيجاد سوق مشتركة مع العراق وتحسين عمل منفذ طريبيل وطرح إتفاقيات عسكرية أمنية مشتركة وتسريع عملية مد إنبوب النفط العراقي صوب ميناء العقبة .

* إيران تهيمن بصورة مربكة لبقية دول المنطقة على مياه الخليج بعد مناورات مشتركة مع روسيا وشنها حرب الناقلات مع بريطانيا وتصديرها ( 12 ) ناقلة نفط صوب الصين وتركيا وسوريا برغم العقوبات الامريكية بعد تخلي ترامب عن حراسة مضيق هرمز مما وضع حلفاءه في وضع حرج وخلط عليهم الاوراق السياسية .

* دول الخليج تحبو بهدوء نحو الخليج بعد أن نكث ترامب بوعوده لهم رغم مليارات الدولارات التي منحتها تلك الدول لغرض تأمين حمايتها .

* اليمن إنتصار يلوح في الأفق بعد محاولات سعودية لترتيب لقاء مع الحوثيين لأنهاء الحرب والجلوس الى الطاولة ولكن هناك إصرار حوثي على أن تكون اليمن دولة واحدة لا دولتين تحت سيطرة الحوثيين مما يربك الوضع السعودي .

* مصر دوامة الأرهاب تربك عمل حكومة السيسي الذي يحاول جاهداً إنهاء الوجود السياسي لتنظيم الأخوان المسلمين الذي يمتلك قاعدة عريضة في مصر والتخلص من وجود خلايا داعش في سيناء .

* أمريكا تشعر بالأحباط بعد تخلي بعض حلفائها عن السير بركبها كألمانيا ورفض الدعوة لوجود قوات أوربية لحماية مضيق هرمز وخروج تركيا من جلباب البيت الأبيض وجود خيبة أمل لدى دول الخليج في مدى مصداقية ترامب معهم .

* إسرائيل تنتظر بلهفة الى عودة كوشنير والقرار الحاسم بشأن صفقة القرن وتفعيل عملية وضعها على أرض الواقع بعد تسوية بعض المشاكل السياسية التي حدثت مع نتينياهو وتفرغ الحكومة لفرض حصارها على الفلسطينيين بعد قرار الأنروا بغلق مكاتبها .

* العراق انتهاء الفصل التشريعي للبرلمان دون إصدار قانون واحد لصالح المواطن مما يدل على فشل البرلمان كسلطة تشريعية ودون تمكنه من إختيار وزير للتربية مما يدل على ضعف رئيس الوزراء وفقدان بوصلة السياسة العامة للدولة حيث لا وجود للسيادة في إطار قوة النفوذ الأيراني وسطوة السفارة الامريكية ولا وجود لهيبة الحكومة في إطار سطوة العصابات المنظمة والأحزاب السياسية على موارد الدولة مع عجز القانون عن ردعهم والأحداث تتجه لتشتت الكتل السياسية بسبب تفرد بعضها في الحكم وتسيير الأمور وفق رؤيتها مما يضع العملية السياسية في مهب الريح .

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر​

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •