2019/08/16 16:00
  • عدد القراءات 7955
  • القسم : ملف وتحليل

المالية النيابية تنتقد سوء التخطيط: الموازنة معظمها رواتب بما يعادل 41 ترليون دينار.. والباقي للوزارات والأقاليم

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: أكدت عضو اللجنة المالية النيابية، محاسن الدلي، الجمعة، 16 آب 2019، ان الحكومة غير جادة في زيادة الإيرادات غير النفطية.

وقالت الدلي في تصريح صحفي، إن "الحكومة تعتمد على النفط لعدم وجود خطة استراتيجية لتطوير قطاعات مختلفة في العراق، فالقطاع الصناعي لحد الآن متدهور والقطاع الزراعي ضعيف والإيرادات الأخرى لا تذكر والتي هي الضرائب والجمارك وغيرهما".

وأضافت، أنه "مع الأسف حتى الآن الحكومة غير جادة في زيادة الإيرادات غير النفطية"، مبينةً أن "موازنة العراق هي معظمها رواتب مايعادل 41 ترليون والباقي تشغيلية للوزارات ولتنمية الأقاليم، فالموازنة غير عملية وغير جدية في تطوير الوضع العراقي، فلو كان هناك دراسة أو تطوير للقطاعات الأخرى لكان هناك عدم الاعتماد على النفط، كما أنه من المهم تطوير الصناعة فالمعامل مدمرة ولا توجد خطة قوية من أجل إعادة تأهيلها لإيقاف الاستيراد".

وبينت الدلي أنه "لا يوجد خطة دفاعية عن المواطن العراقي وهذه جميعاً تصب في مصلحة الاستيراد والتي تؤدي إلى زيادة الصروفات للحكومة العراقية وقلة الإيرادات في داخل العراق، ولو كانت الحكومة جادة في حلها لكان هناك عدة طرق".

وعزت لجنة التخطيط الاستراتيجي النيابية الخميس 15 آب 2019، ارتفاع عجز الموازنات الاتحادية إلى غياب خبراء التخطيط والاقتصاد في أعداد الموازنات، فيما بينت أن الفائض والعجز يوضع بشكل تقديري وبعيد عن الواقع.

وقال عضو اللجنة محمد كريم في تصريح ورد لـ "المسلة"، إن مشروع قانون الموازنة الاتحادية يعد من قبل موظفين يعتمدون على أرقام تخمينية وتقديرية بعيدة عن الواقع، لافتا إلى إن اغلب الموازنات وهمية وغير مدروسة بشكل صحيح.

وأضاف أن ارتفاع العجز المالي حصل بسبب غياب خبراء التخطيط والاقتصاد وعدم وجود رؤية حكومية حقيقية، مبينا أن العجز في موازنة 2020 والذي يقدر بـ70 تريليون دينار غير حقيقي وافتراضي .

وكانت اللجنة المالية النيابية كشفت، في وقت سابق، عن وجود عجز كبير في موازنة 2020 يصل إلى 72 تريليون دينار، بعد عام يوصف بالرخاء كان عجزه 27 تريليون تخميني مقارنة بما ينتظره في العام المقبل.

المسلة 


شارك الخبر

  • 4  
  • 0  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مهند امين
    8/16/2019 1:22:29 PM

    من اين ياتي التخطيط اذا وزير التخطيط الرجل الاول في الوزارة خريج كلية دينية من عمان ثانيا العراق ينهب كل يوم للاستيراد مت ايران تقريبا كل شيء حتى رسوم رمزية يستفاد العراق منها بالسياحة الدينية الان الوزير الجديد رفع رسوم الفيزة الى الإيرانيين بس نتمنى نعرف كل العالم يستفاد من دخول السواح الحج ادخل11مليار دولار العراق بكرة قلم اعرف الزوار من الرسوم والتي تصل الى60او 70ملبون دولار كن اي عصر وزمان انتم من تي بشر انتم لايهمكم العراق الله يذكرك بالخير قاسم الأعرجي رفض هذا الشيء رغم انه محسوب على بدر بكل شجاعه الطلب الايراني هل هو قرارك وحدك ترفع الرسوم ويخسر البلد حتى ولو كان مبلغ لا يذكر وهو70او 60مليون دولار واسفاه ياعاراق الاقليم يتقدم ويعقد اتفاقات تجارية مع الغرف التجارية الأوربية وكأنه دولة وينزح العراق ب650مايون كل شهر رواتب عجبا على رجال لا تفهم معنى الرجولة ومعنى،المواطنة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - عبد الحق
    8/16/2019 1:32:59 PM

    هو مو على أساس ان رءيس وزراءنا الحالي خبير في الاقتصاد وصاحب بحوث عديده في الاقتصاد ؟ اذن لماذا العراق البلد الغني يعاني من العجز المالي ولماذا لا توجد روءية حكومية حقيقية ! ، يعني شلون نستورد خبراء اقتصاد من الصين او غيرها ؟ لاكن الخوف حتى هوءلاء سيصيبهم داء الفساد بعد شهر من وجودهم في العراق العظيم .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •