2019/08/24 10:40
  • عدد القراءات 1580
  • القسم : ملف وتحليل

المسلة تنشر تعليقات القراء: ضعف القرار في بناء دولة قوية تحمي أجواءها .. جعل العراق مرتع للطائرات من كل الجهات

بغداد/المسلة: تبدأ المسلة وبشكل دوري، في نشر اهم تعليقات القراء على مواضيعها، داعية المتابعين الى تسهيل المهمة، في التعليق بلغة عربية سليمة، وتقليل الأخطاء بأقل قدر ممكن، وان يكون نصا قابلا للنشر، من ناحية خلوه من المفردات "البذيئة"، والشتم والسب والنيل من الاخرين وانتقاصهم، متأملة في ان يكون النقد للحالات والأشخاص، الغرض منه كشف الحقائق، وفضح الفساد والتقصير.

علق "مهند أمين" على خبر "رغم امتناع كردستان عن تسليم العائدات النفطية.. الحكومة الاتحادية تصرف رواتب الاقليم":

عبد المهدي يعلم أن اكذوبة 250 الف برميل هي كذبة كبرى والحقيقي يتجاوز 650 الف برميل، هل تصح هذه المعادلة اعطي الاقليم كل مايريد ولا تأخذ منه اي شيء،  وأعطائهم عوائد شركات كورك وآسياسيل وأعطائهم رسوم المطارات وترك بقية العراق تنظر لما يجري بالعراق، ومثالا على ذلك، أحد مستشفيات الجديدة في مدينة الشعب في بغداد تحتاج 3 ملايين دولار لإكمالها ، .........  .

و كتب "رشاد يعقوب" على خبر "مرأة ذي قار تلقي حجراً في بركة المناصب الذكورية (فيديو)":

الدكتورة نزيهة الدليمي القيادية في الحزب الشيوعي العراقي في عام 1960 اول وزيرة في العراق والدول العربية.

وقال "حيدر" على خبر " استعراضا للعضلات: جهات إسرائيلية "تتعمد" تبني الدولة العبرية للهجمات في العراق.. حتى لو كانت "مزعومة ":

عشرات الهجمات الجوية مجهولة الهوية منذ سقوط الموصل الى اليوم لما لا تكون اسرائيل المسبب؟؟؟ هذا ليس استعراض عضلات بل هو استفزاز وتعدي على العراق وعلى قادة العراق، لم نسمع حتى اللحظة رد من وزارة الخارجية صامتة خاضعة امام العدو... !!!! من ٢٠٠٣ الى الان ولم نشتري منظومة دفاع جوي رغم انفاقنا المليارات ولسبب بسيط لان ساستنا خاضعين راكعين  .. اسرائيل ما لم تؤدب بطريقة لن تكف عن هجماتها..

وعلق "محمد سعيد المهناوي" على خبر "انضمام العراق الى التعاون الخليجي.. المشروع الذي تفرضه الجغرافيا وتنبذه السياسة والتاريخ ":

ان انضمام العراق الى مجلس التعاون الخليجي ، الذي تاسس بداية الحرب العراقية - الايرانية ، كان الهدف منه اضعاف العراق وايجاد قوة سياسية واقتصادية للضغط على العراق حتى بعد انتهاء الحرب، يجب ان يكون مدروسا وبشكل معمق، بدءا من التفكير بمن ساهم بتدمير العراق سواء خلال فترة الحرب في الثمانييات ودعم نظام الطاغية ، بالاموال التي اعتبرها بعض قادة الخليج ديون على الشعب العراقي، او خلال فترة الغزو الصدامي للكويت وحرب تحريرها التي دمرت البنى التحتية العراقية، والحصار على الشعب العراقي، والتعويضات الكويتية، لهذا على المسؤولين الذين يفكرون بانضمام العراق الى المجلس ان تكون حقوقه اساسية ولا تفرض عليه اية قيود ، ويعاد النظر بكل القرارات التي اتخذها مجلس التعاون خلال الفترة المنصرمة اذا لم يكن منذ تاسيسه ، لانها قد تمس بالمصالح العراقية.

وكتب "موطني" على خبر "مساعي لتضمين مخصصات للدفاع الجوي في موازنة العام المقبل":

التحدي کبير و یجب عدم السماح بالاخرین العب بأمننا، سمائُک ملک الوطن، هل تعلم من یدخل سمائک من الطائرات و الدورنات.

وعلق "معروف" على خبر "فرار معتقلي القناة ببغداد كان دليلا.. عصابات المخدرات يتنامى نفوذها وتقتل شرطيا ثالثا في البصرة":

بحاجة للتوعية بالاعلام والمدارس والجامعات وحتى بالدوائر الرسمية والاهلية بملصقات ومحاضرات حول مخاطر وعقوبات القانون حول المخدرات وتجارة البشر والمسكرات والتهريب وغيرها من الافات الاجتماعية المؤثرة على الامن والسلامة.

 وقال "ضرغام حيدر" على خبر "بالفيديو.. انهيار مشجع عراقي بعد خسارة المنتخب أمام البحرين في كأس غرب آسيا":

هذا اللاعب المحلي وهذا مستواه ، وحارس المرمى الذي اخرجنا من كاس اسيا السابقة لا يستحق ان يكون حارس مرمى المنتخب.

المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •