2019/08/18 10:27
  • عدد القراءات 4210
  • القسم : رصد

صحف سعودية: لا وجود لشعب عراقي واحد.. وعبد المهدي عاجز.. وحواراته بلا نهاية فيما صبر العراقيين ينفد

بغداد/المسلة:  نفى الكاتب حازم صاغية وجود شعب عراقي، بل تكتّلات بشريّة خياليّة خالية من أي فكرة وطنيّة، على حد تعبيره.

وأضاف في مقال له في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية ‏الأحد‏، 18‏ آب‏، 2019، ان عادل عبد المهدي هادئ و يلعب في الوسط، فيما البلد مندفع إلى الأقاصي، في إشارة الى عدم مناسبة سياساته التوافقية مع تطورات الاحداث المتصاعدة.

واعتبر صاغية ان هناك فسادٌ تستحيل مقاومته في ظلّ تكالب الجماعات وتناهُش الخارج.

وشبّه الكاتب، الحدث العراقي باللبنانيّ، والعنوانُ هو إيّاه: العجز في الأساسيات.

وقال ان علامات العجز كثيرة، لعبد المهدي، ومنها تطبيق الأوامر الديوانيّة التي يصدرها، معتبرا ان استعصاء الأساسيات هذا جعل الحكم يعادل الحوار، لكنْ يُخشى أن يدوم الحوار ثمّ يلد حواراً قبل انتهاء الأمر إلى حوار آخر. هكذا لا يبقى للعراقيين إلاّ الصبر بوصفه مفتاح الفرج.

وقال ان ما يزيد الأمور استعصاءً أنّ عبد المهدي يستخدم الدَرَج حين يصعد، فيما الوضع الإقليمي يستخدم المصعد.

وختم مقاله بالقول: أقول وقلبي ملآن أسى، أنّه في اعتقادي لا يوجد في العراق شعب عراقي بعد، بل توجد تكتّلات بشريّة خياليّة خالية من أي فكرة وطنيّة.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 21  
  • 8  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - حمزة
    8/18/2019 6:12:13 AM

    اللبنانيين يحاولون وصم الشعوب الاخرى بما يتصفون به المشتركات بين العراقيين اكثر منا لمشتركات بين اللبنانيين اللبنانيين المطعونين بالطائفية يتمنون لكل الشعوب هذه الصفة على اللبنانيين ان بحذرو الشعوب الاخرى من مساةئ النظام الطائفي المحترقين به بدل من اصدار الاحكام على الشعوب الاخرى



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •