2019/08/19 09:50
  • عدد القراءات 4720
  • القسم : مواضيع رائجة

أهالي الانبار يحتجّون على تعيين الغنام قائدا للعمليات.. ويصفون قرار عبدالمهدي بـ"الكارثة"

بغداد/المسلة: أفادت مصادر من الانبار لـ"المسلة" عن احتجاج أهالي المحافظة على اصدار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أمراً بتنصيب اللواء ناصر الغنام قائداً لعمليات الانبار، وفق ما نقلته مصادر،‏الأحد‏، 18‏ آب‏، 2019.

ولم يصدر من عبدالمهدي لغاية كتابة هذا التقرير، ما يؤكد تعيين الغنام.

وأفادت المصادر، بانه في حالة صحة ذلك، فان ذلك ناتج عن خنوع عبدالمهدي لضغط سياسيين في تحالف البناء، حيث ان تعيين الغنام، يخدم مصالحهم السياسية والتجارية، رغم امتناع وزير الدفاع عن ذلك.

وقالت المصادر ان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وشركائه جمال الكربولي واحمد ابو ريشة يسعون الى السيطرة على الانبار سياسيا وجعلها اقطاعية لهم، ووجدوا في الغنام وسيلة لتحقيق مصالحهم، مشيرين الى لقاء جمعهم مع الغنام في مكتب كتلة الحل في شارع الزيتون ببغداد.

وفق المصادر فانه اصبح واضحا وبالدليل القاطع ان عادل عبد المهدي هو اضعف من تولى منصب القائد العام للقوات المسلحة وسيدمر المؤسسة العسكرية ويضعف هيبتها، اضافة الى تدمير الاستقرار الذي حصل في الانبار من خلال استجابته لبعض الجهات المشبوهة والتي لديها مطامع تجارية في ارض الانبار من خلال فرض سيطرتها على طريق الكيلو 160 وفرض هيمنتها على المعابر الحدودية غرب الانبار.

وقالت مصادر من أهالي الانبار وعشائرها، في رسالة الى مقتدى الصدر وكتلة سائرون ورئيس لجنة الامن والدفاع الفريق محمد رضا، في الانبار، ان نحو 7 الاف شخص من المحافظة كانوا قد صوتوا لسائرون املاً في التغيير، متسائلين: أين سائرون من انصارها ومن صوّت لها.

وتساءلت المصادر نقلا عن أهالي الانبار وفق مانقلته صفحة مجتهد الانبار التفاعلية: كيف حصل هذا الامر ومن المسؤول عنه ؟ وكيف لرئيس الوزراء ان يصدر امرا لشخص عليه كثير من الاتهامات والشبهات ويعيده الى منصب قائد عمليات الانبار !! واذا كان يثق به فليسلمه منصبا اخرا بعيدا عن الانبار !! كونه هرب من ارض المعركة اكثر من مرة وحارب حديثة واهلها وكاد ان يتسبب بكارثة، وفق تعبير المصادر.

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •