2019/08/19 23:13
  • عدد القراءات 2125
  • القسم : ملف وتحليل

جهات حرّفت الموازنة لصالح أربيل... والاقليم غارق في الديون ورواتب موظفيه مهدّدة بالقطع..

بغداد/المسلة: اعتبرت النائب عن الحزب الديمقراطي اخلاص الدليمي، الاثنين، ان رواتب موظفي اقليم كردستان "مهددة بالقطع"، عازية ذلك الى مطالبات بعض النواب بقطعها، فيما كشف عضو المالية النيابية عدنان الزرفي، الاثنين، ان "التحريف" في الموازنة العامة لعام 2019 شمل الفقرة الخاصة بتسليم عوائد نفط كردستان الى الحكومة المركزية، فيما اشار الى ان الحكومة لا تجبي من المنافذ الحدودية الا مبالغ قليلة جدا.

وقالت الدليمي في حديث على الفضائية السومرية، إن "الاقليم دفع اموالا كبيرة خلال الاربع سنوات الماضية من مبالغه الخاصة ولم يتسلم اي مبالغ من بغداد، وهو الان غارق في الديون"، مبينة ان "مشكلة تسليم عوائد اربيل النفطية ل‍بغداد ستحل في الايام المقبلة".

واضافت الدليمي، أن "رواتب اقليم كردستان مهددة بالقطع من بغداد بسبب مطالبات بعض اعضاء البرلمان"، مشيرا الى ان "الاقليم يريد ان يحل مشكلة النفط بين بغداد واربيل". 

وتابعت الدليمي، أن "مشاكل كردستان مع بغداد لم تحل لغاية الان ومنها قضية المناطق المتنازع عليها". 
 في جانب متصل كشف عضو المالية النيابية عدنان الزرفي، الاثنين، ان "التحريف" في الموازنة العامة لعام 2019 شمل الفقرة الخاصة بتسليم عوائد نفط كردستان الى الحكومة المركزية، فيما اشار الى ان الحكومة لا تجبي من المنافذ الحدودية الا مبالغ قليلة جدا.

وقال الزرفي في حديث على الفضائية السومرية، إن "اعداد الموازنة العامة للبلد يعاني من فوضى كبيرة"، لافتا الى ان "التحريف في الموازنة شمل الفقرة رقم 10 الخاصة بتسليم عوائد نفط الاقليم ل‍بغداد".

واوضح الزرفي، أنه "يجب ان تحاسب الجهة المسؤولة عن التلاعب الذي حصل ويجب ان يجرى تحقيقا في الموضوع"، موضحا ان "وزارة المالية وامانة مجلس الوزراء اكدوا عدم اضافة اي فقرات بموازنة 2019".
ودعا الزرفي، الحكومة الى "اتخاذ اجراءات حازمة تجاه اربيل اذا تنصلت عن دفع مستحقات النفط".
وتابع الزرفي، أن "133 مليار دولار هو حجم الديون المترتبة على العراق"، لافتا الى ان "الحكومة الحالية غير قادرة على تلبية الاحتياجات الاساسية".

المسلة


شارك الخبر

  • 12  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •