2019/08/23 09:30
  • عدد القراءات 6632
  • القسم : رصد

قيادي النصر يفنّد خبر "البديل الجاهز الآن" لرئيس الوزراء: لا حديث عن ذلك الاّ في حال سحب الثقة من الحكومة

بغداد/المسلة: قال القيادي في ائتلاف النصر علي السنيد، ان ما نُقل عن الائتلاف، ونشرته الوكالات الخبرية تعوزه الدقة فيما نسب الى الائتلاف من حديث، عن وجود بديل جاهز "الان" لرئيس الحكومة، لدى النصر.

وقال السنيد لـ"المسلة"، ‏الخميس‏، 22‏ آب‏، 2019، ان "الفقرة المتعلقة بالبديل لعبد المهدي الواردة في تصريح عضو عن الائتلاف، والمتضمنة بان البديل لعبد المهدي بالنسبة لائتلاف النصر جاهز، وذو رؤية لادارة البلد و قائد مجرب ناجح، اقتطعت من سياقها"، مؤكدا على ان "ائتلاف النصر لا يتحدث عن البديل الا في الحالة التي تُسحب فيها الثقة من الحكومة وفق السياقات الدستورية، وان ائتلاف النصر اكد اكثر من مرة على انه لا يسعى الى اسقاط الحكومة قدر تقويمها".

واكد السنيد، على انه "في حال سحب الثقة من الحكومة ورئيسها، فان إئتلاف النصر يمتلك عندها، حق طرح الخيارات الناجحة للمضي بالعراق نحو الاستقرار الداخلي والتوازن الخارجي".

وتابع القول: "يؤكد ائتلاف النصر على ان المعارضة هدفها التقويم، لا البحث عن المناصب، والترويج لبديل في غير الوقت المناسب".

ونقلت وكالات انباء، الخبر الذي يشوّش على مقاصد ائتلاف النصر، زاعمة ان الائتلاف لديه البديل الجاهز "الان" لرئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

وقال السنيد : "ليس هذا هدف او قصد ائتلاف النصر"، مؤكدا على "عدم دقة التصريحات المنقولة عن الائتلاف".

وكانت عضو ائتلاف النصر آيات مظفر نوري قد هددت الخميس 222 آب 2019، باستجواب الحكومة الحالية مبينة انه "في الفصل التشريعي القادم ستكون لنا خطوات واضحة لاستضافة واستجواب وزراء وربما الحكومة برمتها".

واكد زعيم ائتلاف النصر حيدر العبادي، الخميس، اهمية ابعاد الملف الامني عن الصراعات السياسية.

واشار خلال استقباله مجموعة من الشيوخ والوجهاء "نامل ان تسير الامور بشكل صحيح ونفرح لتحقيق منجز جديد ونحزن لاضاعة المنجز الذي تحقق سابقا مبينا ان محاربة داعش كانت في وقت ازمة مالية خطيرة وفقدان للاسلحة واوضاع صعبة جدا ولكن التخطيط كان صحيح ولذلك حققنا منجز".

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 8  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •