2019/08/27 21:47
  • عدد القراءات 3117
  • القسم : ملف وتحليل

الصالحي اثناء زيارة شهداء داقوق بعد الهجوم الإرهابي: على الحكومة الكف عن الصمت وحماية الأهالي

بغداد/المسلة: طالب رئيس الجبهة التركمانية، النائب ارشد الصالحي ، الثلاثاء، الحكومة العراقية والرئاسات الثلاث بارسال وفد امني عاجل الى داقوق لترتيب الوضع الامني وتأسيس نقاط المراقبة لحماية الاهالي لمنع تكرر استهداف الاهالي من قبل الارهابيين.

وقال بيان  ان الصالحي وبرفقة نائب رئيس الجبهة التركمانية حسن توران تفقد موقع استهداف ملعب كرة الخماسي الذي استشهد واصيب فيها اكثر من ١٥ من شباب التركمان من اهالي قرية الامام زين العابدين.

و استمع الصالحي الى شهادات اهالي القرية حول كيفية استهدافها من قبل الارهابيين ليلة يوم السبت الماضي.

وكما زار الصالحي والوفد المرافق له قبور الشهداء للحادثة الاجرامية بمقبرة القرية وقرأوا سورة الفاتحة على ارواح الشهداء داعين العلي القديران يسكنهم فسيح جناته.

وخلال زيارته موقع الحادثة طالب الصالحي الحكومة العراقية والرئاسات الثلاثة بالخروج عن صمتها عن ما يجري في داقوق وارسال وفد امني عاجل الى القضاء لاعادة النظر بالملف الامني ووضع نقاط المراقبة لحماية الاهالي لمنع تكرر استهداف الاهالي من قبل الارهابيين.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •