2019/08/29 23:19
  • عدد القراءات 2454
  • القسم : ملف وتحليل

النجيفي: الايرانيون طلبوا مني الانحياز الى كتلة البناء لكي أكون رئيسا للبرلمان.. والوضع السني "منقسم"

بغداد/المسلة: وصف رئيس تحالف القرار العراقي، أسامة النجيفي، الوضع السني في العراق بـ المتشرذم، مرجحاً الذهاب الى خيار المعارضة في حال فشلت الحكومة في انهاء معاناة العراقيين.

وقال النجيفي في على قناة الفرات الفضائية مساء الخميس، انه حصل تشرذم للوضع السني بعد الانتخابات البرلمانية الأخير وصار استمالة للنواب لمحاور معينة وتدخل جهات سياسية ومحاولة ان تتشكل جماعات خارج الاطار المتفق عليه واطار الانتخابات التي افرزها العملية السياسية.

وأضاف: نحن موجودون في الساحة ونحاول تنظيم هذا الوضع واختيار عناصر جيدة للوضع الجديد لمعالجة أزمات مجتمعنا بمواقف شجاعة وصادقة مع الناس ولابد من اعادة تنظيم صفوفنا وابعاد العناصر المتهمة بالفساد والوقوع بأحضان الاخرين وان يكون هناك جبهة متراصة جديدة تحمل هذا الهم وبتصدي حقيقي وناجح.

وأكد النجيفي، العزم على اعلان جبهة الانقاذ والتنمية وتضم غالية قوى المحافظات المحررة ولا تضم المتهمين بالفساد والوقوع بأحضان الاخرين مبينا لا نؤمن بالطائفية واستمرارها خطر حقيقي على العراق والمواطن اليوم يعاني من تصرفات غير صحيحة ونحاول ان نصل بمجتمعنا الى حقوقه.

وبين ان مشاكل المجتمع السني عادت من جديد للظروف التي تسببت باحتلال داعش وضعف الدولة أدى الى تغول جماعات تحاول فرض أجندات في محافظات محررة مشدداً على ان  سيادة العراق خط احمر أمام اي دولة .

وكشف النجيفي عن ان الايرانيين طلبوا منه الانحياز الى كتلة البناء وهناك وفد ايراني زارني وقال اتفقنا مع تركيا وناقشوا مع روسيا ايضا بتنصيب قيادات عراقية وان يكون الشخصية الافضل لرئاسة البرلمان هو النجيفي على ان يكون في كتلة البناء وانا ابلغتهم بالرفض وسنذهب الى الاصلاح والاعمار لانسجامنا معهم.

وبين ان  كثير من القيادات السنية شعرت بالخذلان وهمشت واستغلوا وعلاقتي طبيعية مع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ولدينا تقاطع مع محور خميس الخنجر  مشيراً الى ان  الف شخصية قيادية وكوادر سنية سنقدمها يوم اعلان جبهة الانقاذ والتنمية .

ونوه الى ان مقاعد الدرجات الخاصة للمكون السني لا تتعدى 7% فقط وهذا ظلم له ولن يهدأ لنا بال حتى نحقق توازننا في الدولة والتوازن مع الاخرين واما من يقود البلد سواء أكان من الشيعة او غيرهم فالانتخابات تفرز وتحدد ذلك.

وعن اجتماع القيادات السياسية والرئاسات الثلاث الأخير قال النجيفي الذي شارك فيه انه ناقش التفجيرات الاخيرة التي استهدفت الحشد الشعبي وهناك شكوك بعامل خارجي وليس بحادث اهمال من سوء خزن للسلاح او تماس كهرباء ولم يثبت لدى الحكومة حتى الآن استهدافاً من اسرائيل ولكن الجهة المتوقع التي استهدفتها هي اسرائيل ولكن لا يوجد للعراق دليل مادي بذلك وهناك ضعف في الدفاع الجوية والحماية الجوية.

وأشار الى ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قال ان كل قيادات الحشد الشعبي ملتزمة بأوامر رئيس الوزراء والالتزام بمرجعية القائد العام .

وأكد النجيفي، ان خطر داعش موجود وهناك ملاحقة ولابد من معالجة الاسباب السياسية ويجب ترصين الوحدة العراقي التي هي الوحيدة لترصين الجبهة الداخلية نافياً  وجود تحرك بملف القضاء ضد شقيقه اثيل النجيفي وهي قضايا جنح ورافع العيساوي عولجت مشاكله ولكن هناك عائق سياسي يمنع عودته للساحة وهي لن تكون قريبة .

وقال: لدينا 12 الف شخص اعتقلوا ونطالب بمعرفة مصيرهم ورئيس الوزراء وعد بالتحقيق في ملف المغيبين وسلمناه قوائم بالأسماء ولدينا علاقات جيدة مع عبد المهدي ونثق انه قادر على ادارة الامور ولكن طبيعية التوازنات التي اتت به للحكومة هشة ونقصد تحالف البناء وجزء من الاصلاح والمشاكل تتفاقم ولكن الرجل يعمل ولا زلنا داعمين له ولابد ان يعطى فرصة.

وأوضح ان حقيبة وزارة التربية لازالت عالقة والبرلمان لم يقر اي مرشح لها من خميس الخنجر واعترضنا على بعض المرشحين وقدمنا أسماء في بداية تشكيل الحكومة ولم اتطرق مع عبد المهدي في اي لقاء عن الوزارة .

وشدد رئيس تحالف القرار حريصون على تحقيق التوازن والاكفأ في الدرجات الخاصة أما توزيعها على الأحزاب السياسية وفق المحاصصة فانه تدمير للدولة ولكن مع ذلك يجب حفظ التوازن للمكونات فيها  مبينا ان  رئيس الوزراء يعتمد على مرشحي الوزراء من المدراء العامين والوكلاء وعلى الاغلب تم تعيين الموجودين .

وأضاف: طُلب منا أسماء سفراء ورشحنا بعض الاسماء ولم تحسم بعد .

وأستطرد بالقول ان القوى السياسية حريصة على الحكومة وهناك استجواب لخمسة وزراء والاستجوابات لأسباب واضحة والقوى السياسية حريصة على بقاء هذه الحكومة .

وبين النجيفي في العطلة التشريعية لحق رئيس البرلمان رفع الحصانة عن النواب بطلب من القضاء  مشيراً  نعتقد ان رفع الحصانة عن النائب طلال الزوبعي لخصومة سياسية مع الحلبوسي.

وتابع ان الزوبعي ذهب للقضاء ولا يوجد اتهام مهم ودليل يدينه ونحاول معالجة الامر سياسياً.

ولفت الى ان  خيار ذهاب تيار الحكمة الوطني الى المعارضة السياسية نابعة عن قناعة بما يملكه من إمكانيات لذلك وهو تيار نشط ومقتنع بهذا الخيار بتحقيق توازن في العملية السياسية وهو ركيزة اساسية بالعمل الديمقراطي .

وأضاف: اذا فشلت الحكومة فسنتحول الى المعارضة مؤكدا انه لم يحصل تغيير مهم يغير في مزاج الشعب وهناك شكوك بنزاهة الانتخابات ولازال الكثير من العراقيين مقاطعين لها ونأمل ان يكون هناك تغيير قبل الانتخابات المحلية المقبلة .

وأشار الى ان هناك محور قريب من ايران للطرف السني وربما قطر وتركيا واطراف سنية أخرى تتدخل بالوضع السني والعراقي مؤكداً ان أغلب القوى السياسية فشلت بالاعتماد في العلاقات الخارجية مع بعض الدول وليس كالسابق وتحالف الاصلاح اعتمد على موقفه العراقي فقط .

المسلة


شارك الخبر

  • 16  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مهند امين
    8/29/2019 8:27:18 PM

    في بعض كلامه صحيح شريك الوطن مع دول من قبل الشريك الآخر لكن المك ن الكردي. الوحيد ياخذ أكثر من الشيعي وفي هذا الخصوص هو محق جدا اما إعادة تشكيل جبهة الإنقاذ والتنمية رجعنا إلى المربع الأول مقترح للسيد اسامة وهو من عائلة محترمة ان يجمع الشيعة الشرفاء والسنة الشرفاء في جبهة واحده حتى لا تعيد الطائفية نستحلفك بالله الشعب كره الحياة بسببكم وبسبب مصالحكم الشيعة والسنة السياسين كفانا أحزاب وطواءف والعالم كله يتقدم والعراق كله يتأخر



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •