2019/08/31 12:24
  • عدد القراءات 346
  • القسم : آراء

نزار شهيد الفدعم: مهرجان فجر السينمائي 37 يجمع الشرق والغرب

بغداد/المسلة: 
مدير المهرجان سيد  رضا مير كريمي :  إن المهرجان ليس منصة لأي دعاية سياسية والسينما هي غايتنا .

 نزار شهيد الفدعم :

 إذا كان عمر مهرجان الفجر السينمائي 37 عاما"  تأسس عام "1983" فأن عمر السينما الإيرانية يرجع  إلى أكثر من "120" عاما" مضت،  من هنا نعرف عمق صناعة السينما والثقافة السينمائية في إيران.

مهرجان فجر السينمائي بدأ يشكل حضوره الدولي من سنوات بعيدة لكنه منذ إن تسلم رئاسته المخرج رضا مير كريمي قبل ثلاثة سنوات اخذ منحنى" أخر وتوجها" جديدا" وشكلا" مغايرا" يقول السيد كريمي في حديث له" إن المهرجان ليس منصة لأي دعاية سياسية والسينما هي غايتنا" .

المهرجان الذي تقيمه وزارة الثقافة الإيرانية بالتعاون مع مؤسسة الفارابي السينمائية  هو مؤسس قائمة بذاتها من حيث عدد الموظفين المتفرغين طوال العام لغرض اختيار الأفلام وفحصها وإعداد برامج العروض وتنظيمها وفق جدول لايقبل التغيير كما لاحظت ذلك إضافة إلى دقة مواعيد العرض في دور المهرجان الموجودة في مجمع تشرسوا الذي كان يحتوي على ثلاثة طوابق كبيرة للمهرجان الطابق الرابع المطاعم والكافيتريات الخامس الإدارة وسوق الفلم السادس دور العرض إضافة إلى دور عرض مؤسسة الفارابي المجاورة وسينما فلسطين و هناك أكثر من 40 دار عرض أخرى  كما عرفت تعرض أفلام المهرجان موزعة في إيران  علما" إن الدخول لعروض أفلام المهرجان  من غير المدعوين يتم بتذاكر بل إن هناك قسم خاص موجود يتم فيه بيع  تشيرتات وميداليات وأشياء أخرى   متنوعة كتذكارات عليها شعار المهرجان  إضافة إلى الإعلانات والرعاية التي يحصل عليها المهرجان من بعض الشركات التجارية وهي التي تغطي  جزء من تكاليف المهرجان الذي تتحمل وزارة الثقافة الإيرانية ميزانيته الرئيسة الأفلام الأجنبية يتم ترجمتها  إلى اللغة الفارسية والأفلام الإيرانية يتم طبع شريط صوري باللغة الانكليزية عليها "سبتا يتل"، مطبوعات المهرجان متعددة  والطباعة والتصميم أنيقة منها جريدة يومية تصدر باللغة الفارسية والانكليزية تحمل اسم FLff Daily".

المهرجان  وحسب توجه مديره واجهته هي الشرق الأوسط ووسط  أسيا والقوقاز لكن ذلك لم يمنع اغلب الدول العالمية من المشاركة به  مثل أمريكا انكلترا وروسيا والصين والهند واليابان  وألمانيا وفرنسا وايطاليا والبرتغال واسبانيا واستونيا ولاتفيا وأيسلندا والمجر والدنمارك وبلغاريا وهولندا وأوكرانيا وكندا  وبعض دول أمريكا ألاتينية مثل الأرجنتين وارغواي حيث بلغ عدد الأفلام المشاركة 160 فلما" روائيا" طويلا" وقصيرا" ووثائقيا" تمثل 64 دولة. 

توزعت افلام الدول المشاركة على أقسام المهرجان التي هي 1-المسابقة الرئيسية  وشاركت بها أفلام مهمة مثل الفلم الأرجنتيني جوئيل "JOEL" للمخرج الأرجنتيني كارلوس سورنا الذي نال أكثر من جائزة عالمية منها جائزة مهرجان فينسيا  وفلم أيها العالم ارقص معي ايران  للمخرج سروش صحت الذي نال  جائزة أفضل إخراج  في مهرجان فجر لهذه الدورة 2-قسم أفلام المهرجانات وعرضت فيها مجموعة من الأفلام الرائعة مثل  الفلم الإيراني  "ORANGE DAYS" للمخرج أرشا  لاهوتي والفلم الهنغاري المستغلة   THe) EXPLOITED " الحائز على جائزة مهرجان براونشفايغ السينمائي الدولي – 2018 أفضل فلم وجائزة بورتو فانتاسبورتو – 2019 والفلم الكندي الكوبي  المترجم (ATRANSLATOR)للمخرجين الأخوين  رودريغو  وسبستيان با ريوسو  والذي عرض في مهرجان ساندس ونال الكثير من الاستحسان 3-قسم  الأفلام القصيرة   4- قسم سوق الفلم 5- قسم نظرة على السينما الصينية 6-قسم نظرة على السينما الألمانية 7-قسم مشهد على الشرق 8—أفلام النظرة الخاصة أو الشاشة الخاصة 9- قسم إعادة الأفلام القديمة وتم عرض أفلام قديمة مثل فلم دير سوا أزول للمخرج الياباني المشهور كيرساوا  وفلم انكل فانيا للمخرج السوفيتي المعروف اندريه ميخالكوف 10- وقسم نظرة على أفلام وثائقية.

سوق الفلم وندوات ومحاضرات ومؤتمرات 

شكل سوق الفلم تظاهرة موازية للتظاهرة المهرجان من حيث عدد الشركات وتنوعها وثراء إنتاجها الجديد المنوع وكان الدخول إلى سوق الفلم مقتصرا على شركات الإنتاج والوفود المشاركة والمختصين بالإنتاج والتوزيع وكانت شركات الإنتاج والتوزيع تعرض انتاجاتها الأخيرة لعام 2019لغرض التسويق وعقد الاتفاقيات التجارية  وغابت المشاركة العربية  عدا مشاركة نقابة الفنانين  العراقيين  وهي مشاركة رمزية بمطبوعات  تعود إلى بعض الأفلام التي مضى على إنتاجها سنوات  والبعض وجه اللوم إلى دائرة السينما والمسرح لعدم مشاركتها بسوق الفلم وانأ مع عدم مشاركة دائرة السينما والمسرح بسوق الفلم لأنها لا تمتلك إي انتاجات جديدة لذلك فليس هناك جدوى من مشاركتها لان سوق الفلم ليس معرض للاانتاجات القديمة . والمسرح بسوق الفلم لأنها لا تمتلك إي انتاجات جديدة لذلك فليس هناك جدوى من مشاركتها لان سوق الفلم ليس معرض للاانتاجات القديمة .
 

بجانب سوق الفلم أقيم أيضا معرضا" من قبل الشركات الإيرانية   خاصا" بأجهزة التصوير الكاميرات والعدسات والإضاءة والصوت وأجهزة التصوير تحت الماء والتقنية المستخدمة والتصوير  الجوي  والتصوير إثناء الحركة  كما شاركت استوديوهات المؤثرات الخاصة  بأخر انتاجاتها في هذ المجال إضافة إلى الشركات التي تصنع أجهزة العرض السينمائي في مواجهة الحصار المفروض على إيران . 

الذي يلفت النظر حجم الانتاج الايراني واقبال الجمهور على الافلام الايرانية وبما فيها  الوفود الاجنبية ، تميز الانتاج الفلمي الايراني بتنوع وثراء موضوعاته ومستواه الفني العالي وانفتاحه انتاجيا" على بلدان متعددة وكبيرة في الانتاج مثل فرنسا وفلم الفحم  للمخرج اسماعيل منصف  واليابان وفلم فندق القمر الجديد  للمخرج الياباني تكفيموا تيسيوا وافغانستان تحطيم عشرين عظيما" للمخرج جمشيد محمودي.

المشاركة العربية كانت فقيرة هذا العام شاركت مصر شاركت بفلم يوم الدين وهو أنتاج مصري استرالي وسوريا بالفلم الروائي أمينة للمخرج أيمن زيدان   وحصل على  دبلوم  السلام والفلم جسد قوة واردة المراءة السورية وهي تحاول إن تقف بثبات بعد إن فقدت معيلها وخلفت لها الحرب ولدا" بدون حركة مسجى على الفراش بعد إصابته إثناء دفاعه عن وطنه وبنت تتربص لها ذئاب بشرية وظروف حياة محبطة حولها ، كذلك شارك العراق بفلم  قصير زير صفر للمخرجة عذراء عبد الأمير وأيضا د. عمار العرادي كان من ضمن هيئة تحكيم الأفلام الوثائقية وشاركت قطر أيضا بفلم وثائقي طويل إنتاج مشترك مع كندا وبريطانيا حمل اسم "MIDNIGHT TRVELER"  للمخرج حسن فاضل والاردن بفلم متوسط الطول بعنوان الحقيقة ضاعت في البحر الميت للمخرج رفعت عودة  مايميز هذه الدورة هو التنوع في موضوعات الافلام والمضامين التي طرحتها الافلام .

اهم جوائز المهرجان التي منحتها لجنة الحكام  هي  أفضل فيلم آسيوي طويل: فيلم "مكان الصديق خال" للمخرج محمد علي طالبي من إيران  ودبلوم فخري لفلم أمينة للمخرج ايمن زيدان  وافضل مشاركة للفلم الاول فلم روسي من روسيا وأفضل إخراج آسيوي: "هو منغ" مخرج الفيلم السينمائي "العبور من الحدود من الصين" كما حصل فلم تحطيم عشرين عظيما" للمخرج  جمشيد  محمودي من افغانستان على دبلوم فخرية وجائز العنقاء لأفضل ممثلة: مارتينا آبوستولوفو عن فيلم "إيرينا" من إخراج ماديجدا كزفا من بلغاريا.

جائزة العنقاء الفضية لأفضل ممثل: جاسبر كريستنسن عن فيلم "قبل جالة" للمخرج مايكل نوير من الدنمارك وحصل المخرج الايراني سيروش صحت على  جائزة العنقاء لأفضل إخراج عن فيلم "ايها العالم ارقص معي".

وانأ اختم  موضوعي هذا تذكرت رسالة السيد روحاني الذي وجهها في افتتاح  المهرجان بدورته 37قائلا" "لايعد مهرجان فجر السينمائي مجرد أهم حدث سينمائي في البلاد فحسب بل هو فرصة لتوصيل رسالة ازدهار وتطور وديناميكية إيران الإسلامية إلى العالم ، وان تحقيق هذا الهدف بالطبع ينطوي على زيادة حصة إيران في صناعة السينما العالمية".

المسلة 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •