2019/09/02 16:42
  • عدد القراءات 248
  • القسم : صحة وتقنيات

مهندسون يطورون سراويل ذكية تزيد القدرة على المشي والركض

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: طوّر مهندسون في معهد ويس للهندسة الحيوية في جامعة هارفارد ولأول مرة سراويل قصيرة ذكية تزيد قدرة مرتديها على المشي والركض.

وقد تساعد هذه الحُلة الآلية خفيفة الوزن كبار السن أو المصابين بعجز على المشي، كما يمكنها تعزيز أداء الرياضيين.

ويحدد الجهاز، الذي يسمى "روبو شورتس"، طريقة سير مرتديه ويُعّدل نفسه طبقا لها بما يجعل المشي والركض أكثر كفاءة فيما يتعلق باستخدام الطاقة.

وتُرتدى السراويل الذكية كالسراويل القصيرة العادية، غير أن بها حساسات يمكن من خلالها معرفة ما إذا كان الشخص يركض أو يمشي من خلال اكتشاف التغيرات في وضع الساق والجذع، ثم تستجيب طبقا لذلك وتساعد في جعل الحركة أيسر.

ويُشّغل محرك مثبت في الجزء الخلفي من السروال كابلا يساعد عضلات الفخذ الباسطة ويقلل أيضا الطاقة التي يبذلها الجسم.

وأظهرت نتائج أبحاث نُشرت في مجلة ساينس العلمية أن السروال يقلص الطاقة المبذولة في المشي بنسبة 9.3% وفي الركض بنسبة 4%. وأُجريت الاختبارات على أجهزة السير الكهربائي في أماكن مغلقة.

وقال الباحث في معهد "ويس" كونور والش الذي قاد فريق الدراسة، "كنا متحمسين لنرى أن الجهاز يبلي بلاء حسنا أثناء المشي الشاق وخلال الركض بسرعات مختلفة وأثناء إجراء اختبارات على الأرض في أماكن مفتوحة، الأمر الذي أظهر تعدد استخدامات النظام".

وأضاف "دراستنا تبين أنه من الممكن أن يكون هناك روبوت محمول يمكن ارتداؤه للمساعدة في القيام بأكثر من مجرد نشاط واحد، الأمر الذي يساعد في تمهيد الطريق لوجود هذه الأنظمة في كل مجالات حياتنا".

وتزن هذه السراويل القصيرة "روبو شورتس" خمسة كيلوغرامات، وأكثر من 90% من وزنها يكون قريبا من مركز كتلة الجسم.

وتواصل فرق الدراسة تطوير السروال الآلي على أمل تقليل وزنه وجعله أسهل في الاستخدام.

وقال مدير معهد "ويس" دونالد أنجبر "هذه الدراسة المتقدمة، تعطينا لمحة عن مستقبل يمكن فيه للأجهزة الآلية التي يمكن ارتداؤها تحسين حياة الأصحاء، إضافة إلى خدمة ذوي الإصابات أو من يحتاجون إلى إعادة تأهيل".

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •