2019/09/04 10:11
  • عدد القراءات 3492
  • القسم : رصد

مشاركة العراق في معرض دمشق: علبة تمر وقنينة دبس.. والتكلفة أموال طائلة على ايجار المعرض وتكاليف الايفاد

 بغداد/المسلة: لا يفضح مقطع فيديو، مشاركة العراق "المتدنية" في معرض دمشق الدولي 61 لسنة 2019، وانهيار الصناعة الوطنية فحسب، بل عن مستوى عقلية الإدارة التي ساهمت بمشاركة العراق بهذه الطريقة المُهينة، في المعرض، ما يبعث السؤال عن المبررات التي سمحت لغرقة التجارة بالمشاركة، بطريقة فجة، ليس لها من مبرر.

ولم يكن مناسبا مشاركة العراق في هذه الفعالية الدولية، اذا لم يتوفر المنتوج المناسب للعرض، فعلى الأقل يبعد العراق نفسه عن المقارنة مع دول، لاتزال تخوض العراق مثل سوريا التي أظهرت مشاركتها عن انتاج وطني واضح.

والادهى من ذلك ان العراق استأجر مساحة 80 متر مربع وبقيمة تبلغ 70 مليون دينار عراقي ولم يعرض به سوى علب من التمر وسجادة وقنينة من الدبس.

الفضيحة الكبرى أيضا، انكشاف خداع التجار العراقيين الذي يستوردون من شركة الحافظ السورية من ثلاجات ومبردات ويقول انها كورية في عملية تضليل واضحة.

نحن في ازمة ضمير، وإدارة امية، والا كيف تفسّر هذه المشاركة، ان لم يكن  وراء الاكمة ما وراها، من فساد، ومبالغ ايفادات، كلفت العراق بكل تأكيد مبالع طائلة، لانها سوف تُحسب اضعافا مضاعفة برسم الفساد الذي لم يعد يخشى شيئا وبات يتمدد طالما ان الحكومة ضعيفة غير قادرة على لجمه.

المسلة


شارك الخبر

  • 17  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - ابن العراق
    9/4/2019 10:58:57 AM

    لو اي موظف في وزارة التجارة طلب من الوزير 10 ملايين من هذه السبيعين متر لعلاج ابنه او احد افراد عائلته ماذا سيكون رد الوزير ؟ الجواب سيكون عللا افتراض مقدرة هذا المظف مقابلة معالي الوزير المقدس. طاح حظ امريكا



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •