2019/09/04 16:47
  • عدد القراءات 2505
  • القسم : تواصل اجتماعي

متحدث صادقون: عشرات الملايين من الدولارات ديون بذمة شركات النقال.. وتسقطيها وعدم دفعها نوع من الارهاب

بغداد/المسلة: قال عضو مجلس النواب العراقي، و المتحدث باسم كتلة صادقون النيابية نعيم العبودي، ‏الأربعاء‏، 4‏ أيلول‏، 2019 ان الديون المترتبة على شركات الهاتف النقال، ولم يتم دفعها ليس فسادا فحسب بل عمل من اعمال الإرهاب.

وقال العبودي في تغريدة رصدتها المسلة ان اكثر من 160 مليون دولار هي ديون على شركة زين، وهي قيمة عائدات خمسة مليون خط، معتبرا ان الاموال من حق الشعب والالتفاف عليها ليس فساداً فحسب بل نوع من أنواع الإرهاب.

 وفي تفصيل للديون كشف العبودي عن ان اكثر من 375 مليون دولار هي ديون على شركة كورك.

فيما اكثر من 300 مليون دولار هي ديون على شركة اسيا سيل.

واعتبر المتحدث باسم كتلة صادقون النيابية ان من الضروري الاسراع بتسديدها للحكومة العراقية وأي محاولة للضغط على تسقيطها أو الالتفاف على الموضوع هو نوع من انواع الفساد الذي يضر بمصلحة البلد والمواطن.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مهند امين
    9/5/2019 6:26:36 AM

    من قال كلا لتعليق العبودي ورغم اختىف بالراي معه لانه من اتباع ايران لكنها كلمة حق ومن خالف هذه التعليق فهو ضد مصلحة العراق وعميل لماذا هذه الاموال تذهب لجيوب قطر والعائلة المالكة في اقليم الشمال ام ان العراق بدا يذوب في دولة كردستان كل الاموال لهم وبدون مقابل هم الدولة الاتحادية وباقي العراق هو الاقليم تبا لهذه الحكومة بعد ان اوصلتنا للحضيظ امام مسعود 650 مليون دولار كل شهر وهم يصدرون 600 الف برميل ونص الشعب جوعان او فقير اي عدل هذا من يسمح لك ان تستمر بارسال الاموال الى مسعود وعائلته لماذا سوال يكاد يفجر عقول العراقيين اجب وكن شحاع بدون اعطاء حقوق الدولة لا ارساليات ماليه الى اقليم الشمال كفى انظر لشعبك مرة واحده انظر الاف البسطيات من جملة الشهادات اوجد فرص عمل لهم بالله عليك دولة الرئيس وان لم تستطع اترك المنصب لمن اقوى منك ستقف امام الله يوم الحساب ولا ينفعك برزاني او غيره فهو يوم الحساب سوم لاينفع عملك الا اذا كان فيه خير للناس وبالعدل الناس سواسية لقد الغيت الؤتمر الصحفي والكل يعرف الاسباب لانك لا تستطيع مواجهة الشعب والاعلام فالغيت الموتمرات الصقية حتى تتخلص من الهم واذا كان كذالك كن عادل لاترسل الاموال لهم فهم لا يتعرفون بك رئيس وزراء اتحادي بل صديق وكردي مثلهم فقط



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •