2019/09/09 20:50
  • عدد القراءات 5856
  • القسم : رصد

الملايين تتدفق على كربلاء هاتفة "لبيك ياحسين" في العاشر من محرم الحرام

بغداد/المسلة: يحي الملايين من محبي أهل البيت عليهم السلام في شتى أنحاء العراق مراسم العاشر من محرم الحرام وذكرى استشهاد حفيد الرسول الأكرم الإمام الحسين عليهما أفضل الصلاة والسلام.

وشارك زوار من داخل العراق وخارجه في مئات المواكب الحسينية التي ازدحم بها الطريق الى مرقد الإمام الحسين عليه السلام في كربلاء المقدسة.

وشدد المعزون على الوحدة الإسلامية والتمسك بنهج الإمام الحسين عليه السلام الثائر على الظلم والطغيان، ورددوا المراثي والشعارات من وحي المناسبة.

و علت الرايات الحسينية في المكان ونصبت السرادق لتقديم المساعدة والطعام للمشاركين في المراسم وسط إجراءات أمنية مشددة يشارك فيها قوات من الجيش العراقي والشرطة والحشد الشعبي.

وفي مدينة الموصل شمالي العراق، انطلقت مسيرة عاشورائية جمعت مختلف أطياف الشعب العراقي، وشارك في المسيرة سكان قرى ومدن سهل نينوى من المسلمين والمسيحيين ومن طائفة الشبك اضافة الى المسلمين من قومية التركمان، وقد أكد الجميع على وحدة كلمة الشعب العراقي أمام التحديات التي يواجهها على رأسها الإرهاب مستلهمين من نهضة الأمام الحسين عليه السلام وثورته التي ضمت أيضا أنصارا من مختلف الأطياف والأعراق والانتماءات الدينية.

وخرجت هذه المسيرة العاشورائية على الرغم من ان سهل نينوى ما يزال يتعرض لهجمات ارهابية من قبل جماعة داعش الارهابية.

واكد الرئيس العراقي برهم صالح أن الإمام الحسين (عليه السلام) يدعونا دائما وابدا الى الحرية والخير والارتفاع بالوعي الى مستوى التحدي السياسي والاجتماعي الراهن، ونبذ العنف وحب الوطن واستكمال مشروع الإصلاح.

واعتبر رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، الاثنين، ان ذكرى عاشوراء تدعو الجميع للتمسك بقيم التضحية والفداء ومواجهة الظلم والفساد.

وقال عبد المهدي في بيان ورد الى "المسلة"، "بقلوب حزينة نعيش وأبناء شعبنا وامتنا الاسلامية ذكرى استشهاد حبيب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، الامام الحسين عليه السلام وكوكبة من اهل بيته وصحبه الكرام في واقعة الطف الخالدة، ونشارك ابناء شعبنا ومراجعنا العظام بهذه المناسبة الأليمة التي نستذكرها من أجل التمسك بسيرة اهل البيت الكرام وبمعاني الفداء والتضحية والثبات على المبدأ ومواجهة الظلم والفساد وكل مانادى به ودافع عنه واستشهد من اجله الامام الحسين عليه السلام على طريق الهداية والاصلاح والقيم الانسانية السامية".

واعلن رئيس اركان الجيش الفريق اول ركن عثمان الغانمي، الاثنين، عن تغطية الخطة الامنية لعاشوراء جميع الحدود الادارية لكربلاء لتجنب الزائرين للنار المباشرة وغير المباشرة، مؤكدا أن الخطة تسير بانسيابية عالية.

المسلة


شارك الخبر

  • 6  
  • 10  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •