2019/09/12 00:09
  • عدد القراءات 1075
  • القسم : رصد

ترامب: بولتون هو من "أدخل" القوات الأمريكية الى العراق العام 2003

بغداد/المسلة: اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن مستشار البيت الأبيض السابق للأمن القومي، جون بولتون، هو من "أدخل" القوات الأمريكية  الى العراق العام 2003.

وقال ترامب أن غزو العراق كان خطئا جسيما ساعد فيه بولتون وعمل عليه خلال عمله في إدارة الرئيس جورج بوش الإبن، مشيرا الى ان واشنطن انفقت مليارات الدولارات في الشرق الأوسط.

وقال ان بولتون ارتكب "أخطاء كبيرة"، مشيرا إلى أن من بينها مواقفه من قضتي كوريا الشمالية وفنزويلا.

وقال ترامب، في تصريحات صحفية أدلى بها الأربعاء في البيت الأبيض، تعليقا على أسباب إقالة بولتون: "ارتكب عدة أخطاء كبيرة، وفي الحقيقة كانت علاقاتي معه جيدة جدا، لكنه لم يستطع أن يجد لغة مشتركة مع مسؤولين في إدارتي أعتبرهم مهمين جدا".

وأشار ترامب إلى أن مواقف بولتون حول كثير من القضايا لم تتطابق مع أهداف أجندة الولايات المتحدة الخارجية، موضحا أن من بين الأخطاء التي ارتكبها بولتون خلال عمله في إدارة الرئيس الأمريكي الحالي، مقترح تطبيق "السيناريو الليبي" مع كوريا الشمالية.

وتابع ترامب: "كان تصريحه حول النموذج الليبي بالنسبة إلى الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، غير صائب. انظروا ما حدث لـ الزعيم الليبي معمر القذافي، كان عليه ألا يدل بمثل هذا التصريح، وهذا الأمر دفعنا إلى الخلف".

كما شدد الرئيس الأمريكي على أنه لم يتفق مع رأي مستشاره السابق بشأن الأزمة الفنزويلية، وأضاف: "أعتقد أنه كان قاسيا جدا والتزم بموقف غير مقبول، وأظن أنه تبين أنني على حق".

وأعاد ترامب إلى الأذهان موقف بولتون من سياسة الولايات المتحدة مع العراق، مشيرا إلى أن مستشاره السابق هو من "أدخل" القوات الأمريكية في هذا البلد العربي خلال غزوه عام 2003.

وقال ترامب أن "غزو العراق كان خطأ جسيم ساعد فيه بولتون وعمل عليه خلال عمله في إدارة الرئيس جورج بوش الإبن، مشيرا الى ان واشنطن انفقت مليارات الدولارات في الشرق الأوسط.

وذكر ترامب أنه يدرس حاليا 5 ترشيحات لمنصب مستشاره الجديد لشؤون الأمن القومي.

وأعلن الرئيس الأمريكي، الثلاثاء، أنه أبلغ بولتون الاثنين بأن خدماته لم تعد مطلوبة في البيت الأبيض، وطلب منه تقديم الاستقالة، وهو ما قام به مستشاره السابق هذا الصباح.

وشدد ترامب على أنه اختلف بشدة مع العديد من اقتراحات بولتون، كما فعل آخرون في الإدارة الأمريكية، الأمر الذي تحدثت عنه سابقا تقارير إعلامية متعددة.

اقرأ أيضا: بولتون يعود في الذكرى 15 لحرب العراق.. أهي صدفة أم موعد؟..

و أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاربعاء، وجود احتمال لتخفيف العقوبات التي فرضتها إدارته على إيران، معتبرا أن الأخيرة تريد التفاوض مع الولايات المتحدة.

ولم يستبعد ترامب، في تصريحات صحفية أدلى بها في البيت الأبيض، هذا السيناريو، وقال، ردا على سؤال حول إمكانية تخفيف "حملات الضغط الأقصى" على إيران: "سنرى ماذا سيحدث".

وأشار الرئيس الأمريكي، ردا على سؤال حول ما إذا كان يدرس مسألة عقد لقاء مع نظيره الإيراني، حسن روحاني، في نيويورك، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى أنه "لا ينظر في أي شيء".

واعتبر ترامب مع ذلك أن إيران تريد التفاوض وإبرام صفقة جديدة مع الولايات المتحدة، مضيفا: "نود التوصل إلى اتفاق مع إيران، لكن الأمور ستكون جيدة أيضا في حال عدم حدوث ذلك".

وشدد ترامب مع ذلك على أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى تغيير النظام في إيران، إلا أنه لفت إلى أن تخصيب اليورانيوم من قبل السلطات الإيرانية أمر خطير.

ومن جانب آخر، تخلت أسعار النفط عن مكاسبها لتهبط بأكثر من 2% أثناء التعاملات، بعد تقرير بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدرس تخفيف العقوبات على إيران وهو ما قد يعزز إمدادات الخام في وقت يستمر فيه القلق بشأن الطلب العالمي على الطاقة.

وأشار متعاملون إلى تقرير من وسائل اعلام عالمية بأن ترامب ناقش تخفيف العقوبات على إيران للمساعدة في ضمان اجتماع مع الرئيس الإيراني حسن روحاني في وقت لاحق هذا الشهر. وقال التقرير إن مستشار الأمن القومي المقال جون بولتون عارض مثل هذه الخطوة.

وانخفضت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 1.72 دولار، أو 2.8% إلى 60.66 دولار للبرميل بينما هبطت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.63 دولار، أو 2.8%، إلى 55.77 دولار للبرميل.


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •