2019/09/14 18:40
  • عدد القراءات 5632
  • القسم : ملف وتحليل

قوى سياسية: رئيس الحكومة يلجأ الى "تمديد تولي المناصب" إرضاءً للجهات النافذة بالمغانم السياسية

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: اعتبرت النائبة عن تحالف الفتح، انتصار الموسوي، السبت، 14 أيلول 2019، قرار مجلس الوزراء بشأن تمديد تولي المناصب بانه "لا يمكن السكوت عنه".

وقالت الموسوي، خلال مؤتمر صحفي عقدته داخل مجلس النواب، إن قرار مجلس الوزراء الذي خول رئيس الوزراء بتمديد تولي المناصب لبعض الشخصيات القديمة والفاسدة كان مفاجئ بالنسبة لنا.

وأضافت، أننا نتطلع انتهاء فترة تولي الدرجات الخاصة في الدولة مع ان تقوم الحكومة بفتح الطريق امام الكوادر الشابة من الخريجين والكفاءات الذي حرموا منه استحقاقهم بسبب المحاصصة الحزبية والفساد المتفشي بين مسؤولي الدولة.

ويصر عبدالمهدي على تدوير المناصب لارضاء القوى المؤثرة عليه، في سعيه للبقاء على هرم السلطة لأطول فترة ممكنة، بدلا من تجديد الدماء في المناصب القيادية في المؤسسات.

وحذر القيادي في تحالف سائرون صباح الساعدي، الجمعة، من قرار مجلس الوزراء رقم 311 لسنة 2019، بتخويل رئيسه عادل عبدالمهدي تمديد خدمة اصحاب الدرجات الخاصة ممن بلغوا السن القانونية للتقاعد، ووصفه بأنه “مخيب للآمال وقتل بطيء لطموح الكفاءات والنخب الفتية”.

وشدد  الساعدي- حسب بيان لمكتبه الاعلامي في (13 أيلول 2019) على أن “التحديات التي تواجه الدولة ومؤسساتها تستدعي (معالجات مرنة) وعقلية جديدة تتصف بالإبداع في ايجاد الحلول وهذا لا يمكن بالإبقاء على نفس الجيل الوظيفي المتقدم (أصحاب الدرجات الخاصة) التي كان بعضهم سببا في وجود الأزمات والمشاكل مع التقدير لكل الجهود التي بذلت من قبل المخلصين منهم”.

وبين الساعدي أنّ “الدولة بحاجة الى (جيل وظيفي) جديد في الأماكن القيادية في مؤسسات الدولة يستطيع ان يرسم سياسات جديدة وفق منظور اداري تكون الكفاءات والنخب الفتية هي القلب النابض فيه لضخ دماء جديدة تعيد النشاط في مؤسسات الدولة والنظام الإداري للدولة”.

 وقرر مجلس الوزراء، في جلسته التي عقدها الاثنين الماضي، تخويل رئيسه عادل عبد المهدي صلاحية تمديد خدمة  أصحاب الدرجات الخاصة لمن بلغوا السن القانونية للإحالة الى التقاعد، استثناء من قرار مجلس الوزراء رقم 191 لسنة 2013.

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •