2019/09/14 18:16
  • عدد القراءات 567
  • القسم : ملف وتحليل

الجولات تتزامن مع تصاعد المعارضة.. النصر يحذر: الزيارات الخارجية لعبد المهدي للتأثير على ملف استضافته بالبرلمان

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: علق ائتلاف النصر الذي يتزعمه حيدر العبادي، ‏‏السبت‏، 14‏ أيلول‏ 2019، على زيارة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي المرتقبة للصين وزيارات لاحقة يتوقع ان تتم لدول اجنبية فضلاً عن استضافة الحكومة لرؤساء دول مهمة في الفترة القليلة المقبلة بالعاصمة بغداد.

وقالت عضو الائتلاف آيات مظفر لـ "المسلة"، إن "زيارات عبد المهدي المقبلة محاولة لمعالجة التلكؤ في تقديم الإنجازات، والذي أدى إلى تصاعد وتيرة الضغط من المعارضة من جهة، والرأي العام من جهة اخرى وقد افصحت المرجعية الدينية صراحة عن هذا التلكؤ".

واشارت الى، أن "زيارات عبد المهدي تتزامن مع بدء الجلسات النيابية ووجود مشاريع برلمانية ضد الحكومة كالسؤال والاستضافة"، مبينة أن "كان المقصود من زيارات عبد المهدي الخارجية التأثير على ملف الاستضافات في البرلمان، فهي ليست من مصلحته، وستكون نتائجها عكسية عليه".

وأوضحت، أن "البرلمان ماضٍ بمشروع محاسبة الحكومة على تقصيرها في المرحلة السابقة حتى وان تحقق انجاز في هذه المرحلة فلن يغطي على الاداء المتردي السابق وهذا الاداء البرلماني الصحيح الذي سيقوم الاداء الحكومي ويشعر الحكومة بالقلق نتيجة وجود مراقبة حقيقية، والفترة المقبلة ستشهد حراكاً برلمانيا كثيفاً على هذا الصعيد".

فيما اكد ائتلاف النصر برئاسة حيدر العبادي، السبت 7 أيلول 2019، عدم امكانية الحكومة بحسم ملف انهاء الدرجات الخاصة بالوكالة في وقته القانوني، مبينا ان الحكومة عجزت عن تحقيق ان اي انجاز سياسي او اقتصادي ملموس.

وقالت النائب عن الائتلاف ندى شاكر جودت في تصريح تابعته المسلة، ان "حكومة عادل عبد المهدي لن تستطيع انجاز ملف الدرجات الخاصة بموعدها المحدد كونها انشغلت بقضايا جانبية اخرى".

واضافت جودت، أن "التلكؤ في انجاز المهمة سيجعل من الحكومة امام تحد آخر بسبب انتهاء المدة القانونية وعدم صلاحية اغلب المدراء ووكلاء الوزراء من اداء عملهم بشكل رسمي بعد تشرين الثاني".

واشارت إلى أن "البرلمان وجميع الكتل السياسية باتت مقتنعة بضرورة إجراء محاسبة شاملة للحكومة والبدء بالاستجوابات الخاصة بالوزراء المقصرين من اجل تصحيح مسارها وتنشيط عمل المعارضة خلال الايام القليلة المقبلة".

وكشف عبد الحسين الهنين مستشار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في وقت سابق، عن برنامج زيارته المرتقبة الى الصين والتي ستبدأ في التاسع عشر من الشهر الجاري وتستمر 4 ايام فيما اشارت مصادر دبلوماسية الى رغبة عبد المهدي زيارة دول اوربية بالفترة القليلة المقبلة التي ستشهد كذلك استضافة الرئيسين الفرنسي والتركي في بغداد.

المسلة 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •