2019/09/16 15:39
  • عدد القراءات 8399
  • القسم : رصد

المرجع السيستاني يعارض الخلافة الوراثية

بغداد/المسلة:  

 السيستاني يعارض الخلافة الوراثية..  مستقبل النجف بدون "السيد محمدرضا"

 قال مدير مكتب السيد السيستاني في لبنان، حامد الخفاف في حوار بشأن دور المرجعية في المشهد الديني والسياسي لموقع شفقنا: "أن منهج سماحة آية‌ الله السيستاني بعيد تماماً عن أي فكرة باستمرار تعاطي أسرته مع الشأن المرجعي بعد غياب شخص المرجع، ويرى أن ديمومة المرجعية الشيعية قوية ومؤثرة رهن بإبعادها عن شبهة التوريث (بغض النظر عن المؤهلات العلمية والإدارية للمنتسبين إليها)، وفقا لهذا الرأي".

- على الرغم من أن أبناء آية الله السيستاني قد يتمتعون بخصائص المرجعية، إلا أنهم لا يستطيعون بدون وسائط الاعتماد على مقعد مرجعية النجف من بعده. تم التعبير عن الخطاب لأول مرة في وسائل الإعلام الرسمية للمرجع الديني. في السابق جرى التأكيد على لسان ابنه في دائرة المجتمع النجفي في اكثر من مناسبة.
- لذا يعتقد السيد السيستاني، ان نجله الأكبر، السید محمدرضا الفاضل والمحاضر التدريسي في النجف وواحد من أبرز السياسيين في حوزة النجف، أنه يجب ألا يدخل ميدان المرجعية. يعتقد أنصار هذا الرأي أنه إذا وصلت المرجعية إلى الابن بعد الأب المرجع، فسوف تقوض سلطة المرجع. لذلك يعارضون بشدة المرجعية الوراثية.
- يترأس السيد محمدرضا الآن مكتب آيةالله السيستاني في النجف، ووفقا للمقربين منه، فإنه يدير شؤون المكتب بطريقة حذرة للغاية حتى لا يتجاوز مبادئ وسياسات والده. وهمهُ الوحيد هو حماية والده ومبادئه واهتماماته، ويتجنب التعبير عن الآراء الاجتماعية والسياسية؛ وقد أدى ذلك إلى إخفاء نصف شخصيته وأن لايكون خارج إطار سياسة المرجعية.

-فريد مدرسي، صحفي ايراني متخصص بشؤون الحوزات العلمية.

المسلة متابعة


شارك الخبر

  • 32  
  • 33  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •