2019/09/19 22:07
  • عدد القراءات 1580
  • القسم : رصد

بومبيو وبينس لا يلوّحان بالحرب.. هجوم أرامكو.. هل يُقنِع إيران بتلبية نداءات ترامب الى مفاوضات مباشرة؟

بغداد/المسلة: صرح وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بأن بلاده تهدف إلى تشكيل تحالف من أجل التصدي لإيران وليس للحرب معها، مؤكدا قناعته بأنها تقف وراء الهجوم على "أرامكو"، فيما قال نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، إن المحققين الأمريكيين المشاركين في التحقيق في الهجوم على "أرامكو"، لم يحددوا بعد من أين وجهت الضربة.

وعلى رغم التصعيد.. أعلنت البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة أن واشنطن أصدرت تأشيرة دخول للرئيس الإيراني، حسن روحاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، ليتمكنا من حضور أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، فيما تثار الأسئلة فيما اذا الهجوم على أرامكو، سوف يدفع الجانبين الى الجلوس على طاولة المفاوضات، منعا لأية فرصة الى حرب كارثية في المنطقة والعالم.

من جهته، كتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في تغريدة على "تويتر"، أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف سيتوجه إلى نيويورك صباح الجمعة لحضور الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال بومبيو، في تصريح صحفي أدلى به مساء الخميس، قبل لقائه ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: "أعتقد أن الأمر واضح تماما، وهناك توافق كبير في المنطقة مفاده أننا نعرف بالتحديد من نفذ هذه الهجمات. إنها إيران، ولم أسمع أن هناك أحد في المنطقة يشكك في ذلك ولو للحظة".

وشدد بومبيو على أن الحل السلمي هو ما يريده الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وكل الولايات المتحدة، مبينا: "أعتقد أننا أظهرنا ذلك، هم أسقطوا طائرات مسيرة أمريكية، والآن وجهوا أكبر ضربة إلى الطاقة العالمية منذ وقت طويل للغاية، ونحن ما زلنا نسعى إلى تشكيل تحالف".

وتابع وزير الخارجية الأمريكي: "أنا هنا بمهمة دبلوماسية، وفي الوقت الذي يهدد فيه وزير الخارجية الإيراني (محمد جواد ظريف) بحرب شاملة، والقتال حتى آخر جندي أمريكي، نحن موجودون هنا من أجل إنشاء تحالف يهدف إلى تحقيق السلام والحل السلمي للقضية. هذا الأمر يمثل المهمة الموضوعة على عاتقي. الرئيس ترامب بالتحديد يريد أن أعمل على تحقيق ذلك، وآمل في أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تنظر في الموضوع بالطريقة ذاتها".

تزامنا مع تصريح وزير الخارجية، قال بينس في حديث لقناة "فوكس بيزنس"، الخميس، بأن فريق المحققين الأمريكيين "يفحص الآن الأدلة المتعلقة بهجمات السبت على المنشآت النفطية السعودية"، واصفا الحدث بانه أكبر هجوم في التاريخ على البنية التحتية النفطية العالمية.

وأضاف بينس أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي يقوم حاليا بزيارة الإمارات قادما من السعودية، "يعقد مشاورات مع مسؤولين سعوديين".

وأكد أن المحققين الأمريكيين "زاروا المكان المستهدف"، بحقلي النفط في بقيق وهجرة خريص بالمنطقة الشرقية.

وتابع قائلا: "وفقا للجانب السعودي وحسب النتائج الأولية للتحقيقات، كانت هذه الأسلحة إيرانية الصنع. نشارك في تنظيم تحقيق دولي لتحديد من أين أطلقت، كي نتأكد ما إذا أطلقها الحوثيون في اليمن الذين تدعمهم إيران، أو أنها أطلقت بالفعل من أراضي إيران. سنجري تحقيقا دقيقا لمعرفة الحقيقة".

وأفاد بينس بأن مسؤولين أمنيين بالإدارة الأمريكية سيجتمعون، الجمعة، "لتحليل البيانات المتوفرة".

وعلق بينس على تبني جماعة "أنصار الله" اليمنية الهجوم على "أرامكو"، قائلا إن هناك بعض الأدلة على أن الرواية الحوثية لا "تتوافق مع الواقع".

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •