2019/09/20 13:14
  • عدد القراءات 2231
  • القسم : تواصل اجتماعي

اللا قانون يتمادى.. عشائر عراقية تشكل قوات مسلحة للتدخل السريع..

بغداد/المسلة:  كتب عدنان طعمة

يبدو إن "العشائر المنفلتة" تنتظر مقتل ناقة أو خروف اجرب أو اختلاط "طلي" لها مع قطيع آخر حتى يكون الشرارة التي تشعل حروب عشائرية.

فحاجة "العشائري المنفلت" الى النعرة القبلية المتطرفة والى الفزعة والقتال كحاجته الى الماء و الغذاء ...

وكذلك حاجته النفسية المريضة أن تتواصل وفق رغباته المجنونة ...

والاعلان عن فرقة عشائرية للتدخل السريع هي إحياء التطهير القبلي المنظم ومحاولة سياسية لأنتعاش الوحشية القبلية ، سيما إن سجل تاريخ "العشائرية المتطرفة" مملوء بالنزاعات والحروب الدموية..

الآن وبعد هذا الاعلان فإن الارض العراقية قد اكتظت بوقود الفتنة اللازم لانطلاق حروب جديدة وبدوافع سياسية...

وركز في الصورة على ظهور بزة جديدة وهي البزة العسكرية العشائرية المدعومة بقناع ميليشاوي وعصاباتي..وهذا اللباس مخطط له بدقة ولم يرتدى جزافا...

وعودة الأنسان إلى كهفه العشائري المظلم يجعل من يبحث عن سدرة الأمان في بلاده لايثق حتى بظله..

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 14  
  • 1  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - جميل
    9/21/2019 4:22:22 AM

    عمي ولاية بطيخ. هذول بس -- كان دواهم.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - عراقي
    9/24/2019 6:52:54 AM

    دواهم ابن صبحه المجرم.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •