2019/09/21 19:50
  • عدد القراءات 5403
  • القسم : ملف وتحليل

اتفاق عراقي مع واشنطن لاستعادة الأرشيف اليهودي واسرائيل لإبقاءه في واشنطن

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: كشف وزير الثقافة العراقي عبد الأمير الحمداني، السبت، 21 أيلول 2019، عن وجود اتفاق بين حكومة بغداد والولايات المتحدة لاسترجاع الأرشيف اليهودي الذي كان موجودا في العراق.

وفي تصريح لإذاعة محلية، أكد الحمداني أن حكومة بلاده تسعى من خلال هذا الاتفاق الذي سيستمر حتى آفاق 2021 "إلى استرجاع آلاف القطع الأثرية المهربة من العراق خلال الفترة الأخيرة".

وأضاف الوزير أن "الأرشيف العراقي وصل إلى واشنطن العام 2004 من أجل المحافظة عليه وحمايته، ثم وقعت الحكومة العراقية اتفاقا مع المسؤولين الأمريكيين يقضي باسترجاعه في سنة 2021 كأقصى أجل".

وأكدت السفارة الأمريكية في بغداد، في وقت سابق، أن الأرشيف اليهودي العراقي ما زال في عهدة إدارة المحفوظات الوطنية الأمريكية، فيما لفتت إلى أن واشنطن ملتزمة ببنود اتفاقيتها مع الحكومة العراقية.

فيما أعلنت الحكومة العراقية، أن الولايات المتحدة وافقت على الإفراج عن ملايين الوثائق والملفات، بما فيها وثائق أرشيف يهود العراق، والتي كان الجيش الأمريكي قد استولى عليها في أعقاب غزو البلاد عام 2003.

ففي مؤتمر صحفي عقده الخميس، قال طاهر حمود، معاون وزير الثقافة العراقي، إن عدد الوثائق المُفرج عنها كان من الضخامة إلى حد أنه ملأ 48 ألف حاوية.

وأضاف أن الوثائق المذكورة لا تزال في عهدة من قبل كل من وزارة الخارجية الأمريكية والأرشيف الوطني الأمريكي ومعهد هوفر للأبحاث التابع لجامعة ستانفورد بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وحول المصاعب التي واجهت الحكومة العراقية في رحلة استعادة الأرشيف المحتَجر، قال حمود: "على الرغم من الصعوبات اللوجستية والتقنية والسياسية، فقد اتخذنا الخطوة الأولى على طول الطريق لاستعادة الأرشيف".

وأضاف حمود قائلا: "لقد توصلنا إلى اتفاق مع الولايات المتحدة، وذلك إثر مفاوضات مع مسؤولين من كل من وزارتي الخارجية والدفاع (البنتاجون) الأمريكيتين، بشأن إعادة الأرشيف اليهودي وملايين الوثائق التي كانت قد أُخذت إلى الولايات المتحدة بعد أحداث عام 2003".

وأردف قائلا: "الأرشيف اليهودي هام بالنسبة لنا، مثله مثل بقية الوثائق الأخرى، فهو جزء من ثقافتنا ويلقي الضوء على حياة الجالية (أبناء الديانة) اليهودية في العراق".

هذا وكشفت صحيفة اسرائيلية، ان تل ابيب تخوض نزاعا في واشنطن لمنع اعادة الارشيف اليهودي للعراق، مشيرة الى ان اسرائيل تسعى لاستصدار قانون في الكونغرس لإبقاء الارشيف في واشنطن.

وقال الكاتب في الصحيفة أريئيل كهانا، إن "هناك نزاعا تخوضه إسرائيل في واشنطن للحفاظ على الأرشيف اليهودي الذي استولت عليه القوات الأميركية خلال غزوها العراق في 2003، حيث وضعت يدها على نسخ ثمينة وأوراق غالية من كتب التوراة التي احتفظت بها الجالية اليهودية في العراق قبل مغادرتها، وتم نقلها للولايات المتحدة"، مبينا ان "الإدارة الأمريكية تنوي إعادتها للعراق في الفترة القادمة، بسبب اتفاق مع بغداد".

المسلة 


شارك الخبر

  • 2  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •