2019/09/24 11:05
  • عدد القراءات 424
  • القسم : تواصل اجتماعي

هل يمكن لعبد المهدي حماية الشركات الصينية من المافيات الخارجة عن القانون؟

بغداد/المسلة: كتب رحيم العكيلي:

 هل يمكن لعبد المهدي يمكنه توفير الارضيه المناسبه لهكذا مشاريع عملاقه وهل يمكنه حماية الشركات الصينية من العشائر المنفلته والعصابات الخارجه عن القانون والمافيات ذات السطوه والقوه والاحزاب ؟

طبعا الاجابه يلفها الغموض تماما وتحتاج لسنوات حتى تختمر الضروف ويحصل ما تطمح اليه جماهير الشعب والا هل يعقل ان يتركه السراق والمنتفعين من هذا الحال المزري ام هل يحصل اتفاق تام بين احزاب السلطه التي تنعمت بخيرات البلد المنهوبه على دعم عبد المهدي مهما تكن النتائج والظروف ! .

ترى ماهي ردة فعل الحليف الامريكي هل يسمح للعراق وحكومته بعقد هكذا صفقات كبيره جدا وطويلة الامد من الغريم والمنافس العملاق الاسيوي ام سيضع العقبات ويخلق المشاكل وربما سيشجع تمردا كبيرا يقوده اما السنه او الاكراد وخاصة ان لكلا الطرفين اهدافا وطموحات تختلف كليا عما تخططه حكومة بغداد .

واخيرا اكيد الصين ستطلب ضمانات لديمومة عملها في العراق ونحن لانملك شيئا سوى الثروه النفطيه اذن سنرهن حقول نفط البصره او حقول نفط كركوك والشمال ! والان توجد استحالة موافقة الشريك الكردي على هكذا قرار بل رفضه جملة وتفصيلا واسقاطه تماما اذن ستتجه الحكومه لرهن نفط البصره لكون الجنوب اول من يهب واخر من يستفاد كما تعودنا في السنوات السابقه وفي هكذا قرار مصيري لابد من افهام شركاء الوطن ان الجنوب والوسط سيكون اول من يتم اعماره واصلاحه ليكون بمستوى كردستان او اقل ربما وبعدها نفكر بباقي العراق ان فكر المنبطحون بشكل سليم وابتعدوا عن شعارات الوحده واللحمه الوطنيه التي ذبحت منذ سنوات من قبل شركاء الوطن بدم بارد.

تواصل اجتماعي
المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •