2019/09/25 10:07
  • عدد القراءات 4718
  • القسم : ملف وتحليل

مهرّبو البشر يحتالون على المهاجرين بستة أكاذيب

بغداد/المسلة: بهدف تحصيل أكبر ربح مادي، ابتكر مهربو البشر عدة خدع غير مكتثرين في ذلك بالمخاطر التي قد تحيط بحياة الأشخاص الذين يسقطون في براثنهم. هذه هي أشهر تلك الخدع.

 وعود كاذبة، وعد بها بعض المهربين المهاجرين خلال العقد الأخير، يحاولون من خلالها جذب أكبر عدد من الزبائن بهدف تحصيل ربح مادي كبير دون الاكتراث إلى خطورة نقلهم عبر البحر. ما هي أكثر وعود المهربين الكاذبة الأكثر شيوعا؟

الأكذوبة الأولى: 

وعد المهاجرين بالسفر باستخدام  سفن ضخمة

يعد المهربون المهاجرين بأن سفرهم إلى أوروبا سيكون بسفن ضخمة. لكن الواقع مختلف تماماً، فغالباً ما يتم نقلهم بقوارب مطاطية أو خشبية قديمة جداً ومتهالكة. 

الأكذوبة الثانية:

تأكيدات على أن السفر إلى أوروبا قانوني

الحصول على تأشيرة عمل أو دراسة هي من بين أكثر الطرق التي يلجأ إليها الكثير من المهاجرين للوصول إلى أوروبا بشكل قانوني. لكن الهجرة عبر البحر بمساعدة مهربين هي هجرة غير نظامية.

الأكذوبة الثالثة:

"الشركات الألمانية بحاجة دائمة لعمالة جديدة"

أقرّ البرلمان الألماني في شهر يونيو/حزيران الماضي قانونا جديداً يسهل هجرة العمالة المتخصصة. لكن القانون يخص المهاجرين المهرة أي أولئك الذين يحملون شهادة جامعية أو مؤهل تدريبي مهني. ويتيح قانون الهجرة الجديد إمكانية القدوم إلى ألمانيا، لأولئك المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات، لذلك تم وضع تسهيلات لهذه الفئة من خلال السماح بقدومهم للبحث عن وظيفة .

الأكذوبة الرابعة:

 "الأشخاص المعترف بهم كلاجئين في اليونان يُسمح لهم بالعمل في ألمانيا"

تعد اليونان هي المحطة الأولى للكثير من اللاجئين والمهاجرين الذين يصلون إلى أوروبا قادمين من تركيا. لكن الحصول على لجوء في اليونان أو أي بلد أوروبي آخر، لا يتيح إمكانية اختيار دولة أوروبية أخرى للعيش فيها والعمل. 

 الأكذوبة الخامسة:

 في حال الغرق هناك سفن ضخمة ستقوم بعمليات الإنقاذ

تكثر السفن التي عرفت بنشاطها في عمليات الإنقاذ. غالباً ما تتعرض هذه السفن للحجز والتوقيف عن متابعة عملها من قبل الحكومات الأوروبية التي تعرف بسياستها المتشددة تجاه الهجرة واللجوء.

الأكذوبة السادسة: 

ألمانيا تمنح المهاجرين الذين يصلون إليها مبالغ  نقدية ترحيباً بهم

وفقا لموقع وزارة الخارجية الاتحادية، فإن ألمانيا لا تمنح أي مبالغ نقدية ترحيبية. لكن المهربين يريدون اجتذاب المزيد من الزبائن عبر نشر مثل هذه الأكاذيب فقط.

 وكالات


شارك الخبر

  • 4  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - sabah ali
    9/25/2019 6:42:06 AM

    هنالك الكثير من الاكاذيب التي يمارسها المهربون لقد مررت بهذه الطرق كنت مهاجر غير شرعي وحاولت بشتى الطرق المهرب يقول ان الطريق سهل وقصير جدا بالمشي ساعتين بس لكن عندما تتورط وتمشي يتضح بانها اسبوع مشي اذا كان لديك عائلة زوجة اطفال لا تستطيع ان تتجادل معهم لانهم ببساطة سوف يغتصبون زوجتك امام عينك وهذا ما حدث بكثير من المواقف في الحدود بين اليونان وتركيا سلب كل ما لديك من اموال رغم انك دفعت مسبقا عدا الاهانات والشتائم بكل لحظة افضل طريقة للسفر الغير شرعي هو ان تحصل على جواز شخص يشبهك وعلى ان لايكون الجواز مسروق تستاجره من صاحب الجواز وليس من المهرب غير هذه الطريقة لا انصح اي شخص بالسفر بطريقة غير شرعية لانك ان كنت انسان لديه احساس وكرامة سوف يكره اوربا ويكره حتى نفسه بعد ما يرى ما يحدث برحلة الهجرة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •