2019/09/25 13:39
  • عدد القراءات 3091
  • القسم : رصد

289 طالبة بلا مدارس بسبب تحويل التربية "مدارس عامة" الى "مدارس متميزين"

بغداد/ المسلة: في قرار متعجل، وغير مدروس العواقب، اقدمت وزارة التربية على تحويل الكثير من المدارس العامة الى مدارس للمتميزين غير آبهة بالانعكاسات الخطيرة لهذا القرار، واولها التأثير في انسيابية القبول.

وشكا الكثير من الأهالي في العديد من مناطق العاصمة بغداد من الاضرار التي لحقت بهم نتيجة هذا القرار، اذ ان عليهم تسجيل اولادهم بمدارس بعيدة جدا عن اماكن سكناهم بعد تحول المدارس القريبة منهم الى مدارس متميزين يتطلب التسجيل فيها شروط كثيرة اولها ان تكون معدلات المقبولين فيها عالية جدا ( ما بين 85-90 درجة).

ويواجه اهالي اكثر من 289 طالبة متخرجات من المدارس الابتدائية ( الزهور المختلطة  والناصر المختلطة والرشيد ) التي تقع في منطقة الداوودي محلة 611 مشكلة في قبول بناتهن المتخرجات من الابتدائية الى المتوسطة الوحيدة في تلك المدرسة ، حيث امتنعت مديرة متوسطة ( زينب للبنات ) من قبولهن بحجة ان المدرسة اصبحت مدرسة للمتميزات فقط، اي لا يتم قبول الطالبات اللواتي يقل معدلهن عن ال( 95‎%‎) وذلك بأمر مدير عام تربية الكرخ الاولى، بينما كان القبول فيها يجري تلقائيا حسب الانسيابية .

وقال والد احدى الطالبات لـ (المسلة) ان متوسطة زينب هي المدرسة الحكومية الوحيدة في  المنطقة وهناك بعض المدارس الاهلية التي تثقل كاهل العوائل من حيث التكاليف، وأغلب اهالي المنطقة ذوي الدخل المحدود، وليس لهم القدرة على تسجيل بناتهم في مدارس المناطق المجاورة مثل العامرية وحي الجامعة بسبب بعد المسافة، فضلا عن انهن مازلن صغيرات اولا وكثرة مصاريف النقل ثانيا .

وتساءل والد طالبة أخرى اين مجانية التعليم؟ اين حقوق المرأة؟  واين الانسانية قبل هذا وذاك، وهل يعقل ان تحرم بناتنا من التعليم بسبب تحويل المدارس العامة الى مدارس متميزين.

المسلة تنتظر رد التربية والجهات المسؤولة، والإجراءات التي يجب ان تحدث على عجل لمنع حدوث هذه الجريمة بحق التربية والتعليم.

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •