2019/09/28 09:55
  • عدد القراءات 3579
  • القسم : رصد

مكافحة الشغب تهين الخريجات المتظاهرات السلميات من أجل حماية مكتب عبدالمهدي..

بغداد/المسلة: تصاعدت الانتقادات الى الطريقة العنفية في فض اعتصام حملة الشهادات العليا، أمام مكتب رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، باستخدام المياه، فيما اتضح ان السبب الرئيسي وراء إهانة المحتجين هو الخوف من تقرّب المحتجين من المكتب "العاجي" لعبد المهدي، الذي ثبت انه يعيش في حالة انفصال عن معاناة العاطلين من الشباب، مهتما بالأزمات الخارجية دون الداخلية.

وكان العشرات من حملة الشهادات العليا، نظموا في وقت سابق من الاربعاء، تظاهرة أمام مقر الحكومة في منطقة العلاوي وسط بغداد للمطالبة بتعيينهم.

وتعطي إهانة متظاهري الشهادات أمام مكتب عبدالمهدي الدليل على عزلة البرج العاجي لرئيس الوزراء عن آلام الشباب واهتمامه بالسفرات الخارجية والوساطات غير المجدية، هربا من الأزمات الداخلية.

ودعا عضو مجلس النواب أحمد الجبوري، الأربعاء، الى التعامل بحزم مع الفاسدين، على خلفية فض اعتصام لحملة الشهادات العليا، باستخدام المياه، امام مكتب رئيس الوزراء وسط بغداد.

ويبدو ان عبد المهدي قرر الضرب بيد من حديد على العاطلين الخريجين السلميين بدلا من الفاسدين.

وقال الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، الأربعاء، ان الصحيح هو الاستماع لأصحاب ‎الشهادات العليا والبحث عما يؤمن لهم مستقبلهم والاستفادة من اختصاصاتهم، لا ان تتم مواجهتهم بالقوة.

 وفرقت قوات مكافحة الشغب تظاهرة لأصحاب الشهادات العليا أمام مكتب الحكومة، وسط بغداد، باستخدام المياه.

وتعالت أصوات من الأحزاب والقوى السياسية والشخصيات الى انصاف الخريجين، في حين ان تلك القوى والأحزاب هي ذاتها التي تشارك الحكومة في الوزارات والقرارات و السياسيين، ويتمتع رجالها ووزرائها ومسؤوليها بالرواتب الدسمة والامتيازات، فيما لا يجد الشاب العراقي، فرصة للحصول على معدل دخل بسيط.

ولا تنفع الادانات التي انطلقت من النواب والسياسيين، لانهم هم المسؤولون عما وصل اليه حال المواطن العراقي من غياب فرص العمل، ونقص الخدمات، وانهيار المدارس والمستشفيات.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •