2019/09/26 13:15
  • عدد القراءات 4349
  • القسم : ملف وتحليل

مقترحات بنقل عوائل العشوائيات الى مجمع بسماية الحكومي.. هل تتجاوز الحكومة شعارات الاستهلاك السياسي.. وتنفّذ!

بغداد/المسلة: دعت مفوضية حقوق الانسان، الخميس 26 أيلول 2019، الى نقل العوائل التي تسكن مناطق "العشوائيات" الى مجمع "بسماية" السكني الواقع جنوبي العاصمة بغداد.

وقال عضو المفوضية علي البياتي في تصريح للمسلة، إنه "لحل ازمة العشوائيات في بغداد ندعو الحكومة الى إسكانهم في مجمع بسماية السكني باعتبار المشروع استثمار حكومي وإيجاد فرص عمل في المناطق المجاورة لهم من خلال إنشاء معامل ومصانع وتقسيط المبالغ لهم".

وتبين احصائية رسمية عن نسب العشوائيات والتجاوزات في العراق، ان نحو ثلاثة ملايين مواطن يعيشون اليوم في الآلاف من العشوائيات بداخل البلاد، في حين يُسجَّل العدد الأكبر من المناطق العشوائية في العاصمة بغداد، بحسب مفوضية حقوق الإنسان.

أوضح، أن "بغداد فيها ألف مجمع عشوائيات من مجموع 3700 من عموم العراق اي ما يقارب 800 الف نسمة وبالإمكان الاستفادة من المواطنين الساكنين ايضا في هذه العشوائيات في مشاريع بناء المجمع ذاته المستمر في عملية البناء والتطوير والاتفاق مع الشركات المنفذة لتشغيل الايدي العاملة".

وقالت عضو اللجنة منار عبد المطلب في تصريح ورد لـ"المسلة"، إن "الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية أعطت في الأعوام السابقة الشرعية في التجاوز على المسحات المتروكة وتوسع العشوائيات كونها لا تمتلك خطة اعمار حقيقية لحل أزمة السكن"، لافتة إلى إن "قرار الحكومة برفع التجاوزات في الوقت الحالي غير صائب لعدم توفر البديل وسيؤثر سلبا على السلم المجتمعي".

ويضع مقترح نقل عوائل المناطق العشوائية الى مجمع بسماية الحكومي، الحكومة والوزارات المعنية أمام حقيقة ادعاءاتها بالعمل على حل المشكلة، ام ان ذلك مجرد شعارات للاستهلاك السياسي.

والسؤال فيما اذا مجلس النواب سيلزم الحكومة مستقبلا بمنح العلائلات وحدات واراض سكنية لحل الازمات.

ووردت مطالبات الى "المسلة"، الى الحكومة والجهات المعنية الحكومة والجهات المعنية برفع تجاوزات كبار المسؤولين في المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد أولا قبل رفع تجاوزات عائلات الشهداء والفقراء.

وبحسب استطلاعات "المسلة"، فأن "اغلب المتجاوزين لا يمتلكون مسكنا أخر ويمثلون الطبقة الفقيرة في المجتمع".

وأوضح   البياتي،  أنّ ثمّة 3700 موقع عشوائي في العراق بحسب ما تفيد الأرقام الرسمية لوزارة التخطيط العراقية.

وأضاف البياتي أنّ ثمّة ألف موقع عشوائي في بغداد وحدها، فتتصدر بالتالي قائمة المحافظات، تليها البصرة مع 700 موقع، فيما تحلّ محافظة النجف ومحافظة كربلاء في أسفل القائمة مع 98 موقعاً عشوائياً.

وتضمّ المواقع العشوائية تلك 522 ألف وحدة سكنيّة تؤوي الملايين الثلاثة الذين أجبرهم العوز وكذلك الظروف الأمنية على العيش فيها. وهو ما دفع البياتي إلى التأكيد في البيان المذكور آنفاً، أنّ "طرد أيّ من هؤلاء وإزالة مسكنه من دون توفير بديل له، هو تجاوز على حقوق الإنسان، باعتبار أنّ حقّ السكن مكفول في الدستور وتتحمّل الدولة مسؤولية توفيره لكلّ مواطن".

وتجدر الإشارة إلى أنّ أمانة بغداد ودوائر البلدية في المحافظات كثّفت جهودها أخيراً، ضمن حملة لإزالة التجاوزات على أراضي الدولة، الأمر الذي تسبب في تشريد عدد كبير من المواطنين، معظمهم من ذوي الدخل المحدود. لكن، تحت الضغوطات الشعبية وأخرى مارستها مؤسسات مدنية، أوقفت الأمانة حملتها تلك إلى حين توفير بدائل لساكني العشوائيات قبل إزالتها.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •