2019/09/28 11:58
  • عدد القراءات 4624
  • القسم : رصد

الحسني: عبدالمهدي يخاف من شغاتي لقربه من الأمريكان.. ولهذا عزل الساعدي

بغداد/المسلة: قال الكاتب والسياسي العراقي سليم الحسني في تغريدة، ‏السبت‏، 28‏ أيلول‏، 2019 ان رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي، "يخاف" من رئيس جهاز مكافحة الارهاب طالب شغاتي لقربه الوثيق من الامريكان، فيستجيب لرغباته، ويعزل الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، في قرار يمثل عقوبة جارحة ليس للفريق الساعدي وانما للمقاتل الشجاع.

تزامنا مع ذلك اكد رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون النائب محمد شياع السوداني، السبت، ان معلومات مسربة حصل عليها تفيد بأن قرار احالة الفريق عبد الوهاب الساعدي قائد قوات جهاز مكافحة الارهاب بسبب خلافات بينه وبين رئيس الجهاز طالب شغاتي.

وقال السوداني في تصريحات متلفزة إن قرار احالة الفريق عبد الوهاب الساعدي قائد قوات مكافحة الارهاب الى وزارة الدفاع دون اسباب معلنة قد صدم جميع العراقيين، مبينا ان "القرار غير مدروس وانه وجه سؤالا نيابيا لرئيس الوزراء لتوضيح السبب الحقيقي وراء اقالة الساعدي".

واضاف ان المعلومات المسربة التي حصل عليها تؤكد بوجود خلافات بين الساعدي ورئيس جهاز مكافحة الارهاب الفريق اول طالب شغاتي دون ان يوضح تلك الخلافات.

وكان قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق عبد الوهاب الساعدي أعلن، الجمعة، عن احالته الى امرة وزارة الدفاع، عادا القرار "إهانة" له، فيما ترددت انباء بتولي سامي العارضي منصب قائد قوات الجهاز بدلا عنه.

وحول الجوانب القانونية لهذا الاجراء، قال الخبير القانوني علي التميمي لـ"المسلة"، ان "تعيين الدرجات الخاصة بموجب المواد ٦١ ف٥ يكون بموافقة البرلمان واقالتهم أو نقلهم يخضع لذلك وبالتأكيد يسبق ذلك توصية من مجلس الوزراء وفق المادة ٨٠ ف ٥ حيث ان جهاز مكافحة الإرهاب يعمل بالقانون ٣١ لسنة ٢٠١٦ ". وتابع: "هل ان هذا النقل هو عقوبة واذا كان عقوبة يحتاج إلى مجلس تحقيقي وفق قانون اصول المحاكمات العسكرية، أما ان يعاقب الكفؤ والذي اشتبك مع الدواعش بالسلاح الابيض وحرر الموصل فهذا يحتاج إلى أسباب تكتب في امر النقل".

وقال التميمي ان "قانون جهاز مكافحة الإرهاب يفيد بأنه يتم النقل بطلب من رئيس الجهاز.. لكن يحتاج ان يكن مسبب وهنا حاجة لان تدخل لجنة الأمن والدفاع النيابية في البرلمان على الخط لمعرفة الأسباب وفق المادة ٦١ دستور وسؤال عبد المهدي عن ذلك..وإعلان الأسباب بشفافية".

وتابع: "يحتاج ذلك إلى تدخل رئيس الجمهورية وفق المادة ٦٧ من الدستور لضمان الالتزام بالدستور وهو حامي الدستور، ووفق هذه الصلاحيات يتدخل لحل هذا الأشكال الذي تحول الى قضية راي عام"..

المسلة


شارك الخبر

  • 17  
  • 4  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - sabah ali
    9/28/2019 7:16:19 AM

    طالب شغاتي ارسل عائلته لامريكا زوجته وبناته الثلاث شغاتي مسوي عملية شفط دهون وزرع شعر وتبييض سنون الساعدي في لقاء قبل 3 سنوات لمح الى ان هنالك قادة يجلسون على كرسي المكتب ولا يظهرون الا بعد تنتهي المعركة واكيد كان يقصد شغاتي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - محمد سعيد المهناوي
    9/28/2019 7:17:18 AM

    كلام صحيح ، ان طالب شغاني ، الذي تقيم عائلته في امريكا ، يعمل بتوجيه امريكي ، وان القائد الحقيقي لجهاز محكافحة الارهاب هو الفريق الركن الساعدي ، ولانه قائد ناجح وشجاع وكفوء جدا ، وكان يصول ويجول في معارك حاربة الارهاب وتحرير المدن واخرها محافظة نينوى ... لهذا يهابه اعداءه ... الامريكان لا يرتاحون له وكذلك قادة الكرد من البرزانيين ... على رئيس مجلس الوزراء ، وبصفته القائد العام للقوات المسلحة ورئيس مجلس الامن الوطني ، احالة طالب شغاتي على التقاعد ، لانه ليس القائد الميداني للجهاز ، لان القائد الميداني للجهاز هو الفريق الركن الساعدي ، وكان معه الفريق الركن الاسدي الذي احاله عبد المهدي على التقاعد قبل اسابيع ... وكل ذلك بتوجيه امريكي .... وكل من الاسدي والساعدي قادة ميدانيين اكفاء وشجعان ، وليس شغاتي ،



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - عبد الحق
    9/28/2019 9:33:38 AM

    هل يعقل ان الرءيس الحازم الشجاع يخاف من شغاتي لقربه من الأمريكان ويخاف من الأمريكان انفسهم قبل ذللك ويخاف من ايران والأحزاب التابعة لها في العراق ويخاف لحد الرعب من الاكراد ؟ ! !!!!… ربما سوف نسمع ان رءيسنا الحازم الشجاع يخاف من خياله … مسكين يا عراق اللك الله يحميك من الطامعين والسراق والمعتدين ومن الخاءفين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - ياسر
    9/28/2019 10:15:38 AM

    نحن في العراق لا نحتاج أناس يحترمون مهنتهم ويخلصون في عملهم ويتفانون في الدفاع في الدفاع عن الوطن وارضه وشعبه نحن في العراق نحتاج إلى عملاء وخانعين للاجنبي ومنفذي أجندته نحن في العراق نحتاج إلى حرامية وسرااق و وفاسدين نحن في العراق نحتاج إلى أناس يبيعوا الوطن مقابل المال اوالمنصب نحن في العراق نحتاج إلى جبناء يؤدون مايملى عليهم وقابلين الابتزاز لأنهم يعرفوا مدى المخالفات الوطنية والقانونية والأخلاقية التي قاموا بها نحن في العراق نحتاج الى(رجال) دولة لا يحافظوا على ثروات هذا الدولة ويتعاملون مع هذا الدولة وثرواتها وكأنها منحة أو إرث حصلوا عليه والتفريط به سهل نحن في العراق لا نحتاج ليس إلى شخصيات كفوءة تحكم البلد وتديره بمهنية وتسعى الى اخراجه من ازماته وتقدم مشارع لحل مشاكله وإنما نحتاج أناس لا يشهد تاريخهم على أي عمل إيجابي قاموا به نحن نحتاج إلى أناس لم ننتخبهم ونصبوا علينا بليلة ظلماء نحن نحتاج إلى مجموعة هتلية تقودنا الى الهاوية



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •