2019/09/29 10:35
  • عدد القراءات 3389
  • القسم : رصد

وزير الصحة يرفض التراجع عن الاستقالة ويغلق هاتفه الشخصي.. هذه نتائج "الاجازة المفتوحة" التي منحها عبد المهدي لمبتزّي العلوان

بغداد/المسلة: كشف عضو لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب النائب فالح الزيادي، الأحد 29 أيلول 2019، أن وزير الصحة علاء العلوان، رفض التراجع عن استقالته، بالإضافة إلى رفضه الحضور للبرلمان، فيما بين أنه قام بإغلاق هاتفه الشخصي، وفق ما ذكرت صحيفة "المدى" المحلية في تقرير لها. وبهذا يكون الوزير قد تمرد على قرار رفض الاستقالة الصادر من قبل رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي الذي اتاح الفرصة للفاسدين، بمنحه الوزير اجازة مفتوحة.

وذكر الزيادي تصريح تابعته المسلة، أن "وزير الصحة المستقيل علاء العلوان ابلغ رئيس لجنة الصحة النيابية في اتصال هاتفي الاسبوع الماضي بعدم رغبته بسحب طلب استقالته والتي اعتبرها قطعية ونهائية، ولا يمكنه التراجع عنها".

وأضاف الزيادي، أن "المفروض على الوزير المستقيل قبول الدعوة التي وجهت له من لجنة الصحة والبيئة للحضور للبرلمان للتحدث عن الجهات والمافيات التي اجبرته على الاستقالة"، لافتاً إلى أن الوزير "رفض كل الدعوات التي وجهت له للمجيء إلى البرلمان لشرح تداعيات استقالته".

وأشار إلى، أن "لجنة الصحة والبيئة النيابية حاولت الاتصال بالوزير في اجتماعها الاخير لكنها لم تتمكن بعدما غلق جميع هواتفه"، منوها إلى أن لجنته "فضلت بحث هذه التداعيات مع الوزير بشكل مباشر وليس عن طريق الاتصال الهاتفي مع رئيس اللجنة".

وقدّم وزير الصحة والبيئة علاء العلوان استقالته إلى رئيس مجلس الوزراء في بداية شهر ايلول الجاري، موضحا ان الاسباب التي دفعته إلى تقديم استقالته تتعلق بالعقبات وحالات الابتزاز التي تمارس ضده من قبل بعض الجهات.
 

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •