2019/09/30 12:28
  • عدد القراءات 2549
  • القسم : مواضيع رائجة

المسلة تسأل: هل تؤيد استمرار عبدالمهدي في منصبه بعد عام كامل على رئاسته الحكومة.. شارك

بغداد/المسلة: تستطلع المسلة آراء المتابعين، والمهتمين بالتطورات السياسية، عن مستوى التقييم لإداء رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بعد نحو العام على رئاسته الحكومة.

يكون ابداء الرأي عبر المشاركة في استطلاع المسلة في زاوية "وتر الشارع" في الموقع الرقمي.

وكذلك بواسطة كتابة وجهة النظر في حقل التعليقات اسفل هذا التقرير، حيث يتم نشره اما منفصلا ، أو ضمن التقرير.

تأمل المسلة ان تكون المداخلات والتعليقات، تحليلية، تركز على أسباب النجاح والاخفاق، وبطريقة مهنية في الكتابة ليتسنى نشرها في المسلة باسم كاتبها.

المسلة


شارك الخبر

  • 6  
  • 17  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (1) - تارا البكري
    9/30/2019 7:44:19 AM

    عبد المهدي لايفرق شيئا عن اسلافه ولكن محاولة تسقيطه مسّيسة لخدمة اجندات خارجية تسعى لمزيدٍ من الولاءات ، المشكلة اكبر من مجرد شخوص ولم ولن يتحسن الوضع في العراق إلا بانقلاب يمحي كل الاحزاب والاسماء الموجودة ويجلب نفساً جديداً باتجاه وافكار وسياسات مختلفة.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (2) - ali
    9/30/2019 7:59:53 AM

    خائن لوطنه وشعبه وعميل للاكراد ولامريكا والصهيونيه كل ماحققه حيدر العبادي من انتصار على الارهاب وجمح غرور الكرد نسفه عبد الا مهدي وقام اخراج قادة الجيش الكبار الذين سطرو ملاحم النصر على الارهاب بامر من اسياده الصهاينه الامريكان ورعاة الماعز البرزانيين الكرد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   1
  • (3) - طلبه هاشم
    9/30/2019 12:58:16 PM

    العراقيون لايرضون على حكامهم مهما كانوا وهدا تاريخنا ....علي بن ابي طالب لم يسلم منا أما الحسين فقصته مع اهل العراق قصه..... انا عن نفسي مع عبد المهدي ومع العبادي ومع اي شخصيه سنيه معتدله تحب وطنها



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •