2019/10/06 16:00
  • عدد القراءات 479
  • القسم : آراء

لا حلّ إلا بتغيير جذري لقواعد اللعبة ..

بغداد/المسلة: 

أياد السماوي  

ما يحدث الآن من هياج وغضب شعبي عارم هو ثورة شعب مسحوق ثار على الظلم والفساد والفقر والبطالة وسوء الخدمات والانحطاط الأخلاقي والمجتمعي .. ثورة ستقتلع عروش الظالمين والفاسدين هم وأحزابهم الفاسدة ونظامهم الفاسد .. ما يحدث الآن في العراق ليس مؤامرة خارجية كما ترّوج لهذا أحزاب السلطة الحاكمة وأذنابها من المأجورين والمستفيدين من هذا النظام الفاسد .. وإن كان هنالك ثمة من اندّس بين صفوف الشعب الثائر من عملاء ومأجورين للسفارتين الأمريكية والسعودية , فهذا لا يعني أنّ ثورة مسحوقي الشعب الثائر الذي يطالب بحقوقه المشروعة من هذه الحكومة الفاسدة التي جاء بها تحالفي الفتح وسائرون , هي مؤامرة أمريكية سعودية لقلب النظام الفاسد .. إنّ محاولات شيطنة ثورة الشعب المسحوق وتشويه صورتها وحرفها عن أهدافها ومسارها , لن يلغي حقيقة هذا النظام الفاسد من الرأس حتى أخمص القدم .. نظام صممته أحزاب سياسية لصوصية وقادة سياسيين لصوص تفننوا بسرقة أموال الشعب وثرواته .. يدعمهم ويساندهم بهذا نظام قضائي فاسد يقف على رأسه فاسد وفاجر تفنن هو الآخر بتطويع الدستور والقانون لصالح فساد هؤلاء اللصوص .. 

بعد ستة عشر عاما من الفساد والنهب المنظم للمال العام الذي شاركت به كل أحزاب السلطة وقادتها دون استثناء .. لم يعد أمام الشعب الثائر على الفقر والجوع والفساد وسوء الخدمات والانحطاط الأخلاقي .. إلا طريق واحد للإصلاح السياسي والاقتصادي والمجتمعي .. وهذا الطريق لن يتحقق بتغيير اللاعبين الفاسدين فقط , وإنّما بتغيير جذري لكل قواعد اللعبة عبر الخطوات التالية :

أولا / حل الحكومة الحالية وتشكيل حكومة انتقالية لمدة سنتين برئاسة رئيس للجمهورية من خارج أحزاب السلطة الفاسدة مشهود له بالخبرة والنزاهة والكفاءة وإلغاء الرئاسات الثلاث فورا .. 

ثانيا / تقوم هذه الحكومة الانتقالية بحل مجلس النواب ومجالس المحافظات والمحكمة الاتحادية العليا وإلغاء الدستور الدائم ..

ثالثا / تشريع قانون جديد للانتخابات وتشكيل مفوضية جديدة مستقلة للانتخابات من القضاة المشهود لهم بالنزاهة .. 

رابعا / تغيير النظام القائم من وزاري إلى رئاسي ينتخب فيه الرئيس من قبل الشعب بشكل مباشر ..

خامسا / إقالة جميع المحافظين الحاليين وتعيين محافظين جدد يتم اختيارهم من قبل الحكومة الانتقالية من المستقلين ومن المشهود لهم بالنزاهة والتاريخ الناصع ..

سادسا / تشريع قانون من أين لك هذا يشمل كلّ الطبقة السياسية التي حكمت البلاد طوال الستة عشر سنة الماضية ..

سابعا / تشريع قانون حق العيش للضمان الاجتماعي يضمن الحياة الحرّة الكريمة لكل أسرة عراقية .. 

ثامنا / إلغاء كل القوانين التي منحت الامتيازات لفئة من الشعب دون غيرها من فئات الشعب المسحوقة .. 

تاسعا / ملاحقة كل الفاسدين الذين توّرطوا بسرقة أموال الشعب ومصادرة أموالهم المنقولة وغير المنقولة بعد إدانتهم وثبوت الفساد عليهم .. 

عاشرا / الشروع بخطة تنمية شاملة تنقل الاقتصاد العراقي من اقتصاد ريعي وحيد الجانب إلى اقتصاد يعتمد على الصناعة والزراعة والسياحة بشكل أساسي .. 
ختاما أقول لكل أبواق السلطة الفاسدة .. كفاكم تشويها لثورة الجياع والمسحقوين .. وعار ثم عار ثم عار على كل من يقف ويساند بقاء واستمرار هذه الحكومة الفاسدة وهذا النظام الفاسد تحت أي عنوان ومبرر .. 

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 


شارك الخبر

  • 4  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •