2019/10/08 22:44
  • عدد القراءات 2447
  • القسم : رصد

فورين بوليسي تتحدث عن استثمار سعودي للاحتجاجات في العراق

بغداد/المسلة:  تناولت فورين بوليسي في مقال نشرته  الثلاثاء، الاحتجاجات الجارية في العراق، وقالت إن المتظاهرين سئموا الفساد والنفوذ الأجنبي، وتحدثت عن محاولة السعودية الاستفادة منها من خلال توظيف وسائل التواصل الاجتماعي، واعتبرت أن إقالة قائد عسكري يتمتع بشعبية كبيرة من منصبه كانت أحد العوامل التي أدت لاندلاعها.

ويقول الكاتب أحمد تويج في مقاله بتلك المجلة الأميركية إن السعودية تسعى لإذكاء هذه التوترات التي ترى فيها فرصة لإسقاط ما تعتبره حكومة عراقية موالية لإيران، وفق الرأي السعودي.

ويضيف أن الرياض بدأت استخدام منصات التواصل لإدامة الاحتجاجات العنيفة في العراق، وتم إنشاء روبوتات أو برمجيات آلية لاستهداف وسائل الإعلام الغربية، ونشر تغريدات من قبل مستخدمين موالين للسعودية للترويج لشعارات "أنقذوا شعب العراق، أخرجوا إيران" رغم حجب الإنترنت بالعراق. وتحاول المملكة -التي استخدمت منصات التواصل لملاحقة معارضيها والناشطين المنشقين عنها- أن تنشر وتروج للمشاعر المناهضة لإيران في العراق.

ويشير الكاتب في مقاله إلى أن الوضع في العراق يتدهور بسرعة.

ويؤكد أحد الدبلوماسيين (رفض الكشف عن هويته) أن صواريخ أطلقت على المنطقة الخضراء ببغداد وأصابت مناطق بالقرب من السفارة الأميركية- أثناء حجب الإنترنت- تشير إلى أن هذه الاحتجاجات بدأت تستهدف أي تدخل أجنبي سواء كان إيرانيا أو أميركيا أو سعوديا.
المصدر : الجزيرة - فورين بوليسي


شارك الخبر

  • 3  
  • 14  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •