2019/10/09 13:03
  • عدد القراءات 2447
  • القسم : ملف وتحليل

سائرون يصر على إقالة الحكومة.. وعبدالمهدي يواجه السقوط بآليات التهدئة والتحشيد المقابل

بغداد/المسلة:  أكد النائب عن تحالف سائرون، جمال فاخر، الأربعاء (9 تشرين الأول 2019)، إصرار تحالفه على اقالة حكومة الحكومة الحالية بجميع وزرائها.  

وذكر فاخر في ، أن "الحكومة عاجزة عن توفير ابسط الخدمات للشعب العراقي، الأمر الذي أدى لخروج التظاهرات الحاشدة خلال الأيام الماضية"، مؤكداً أن "جميع مطالب المتظاهرين مشروعة".  
وأضاف فاخر، أن "تحالف سائرون ومنذ البداية، طلب أن تكون الحكومة مستقلة بعيدة عن المحاصصة والتحزب، ولكن للأسف لم يستمع لنا احد"، مشيراً إلى أن ماتشهده البلاد الآن هي "نتائج المحاصصة وتقاسم المناصب بعيدا عن التخصص والكفاءة".   
وأكد النائب عن سائرون، أن تحالفه "لا يزال مصرا على ضرورة استقالة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي وكابينته، كون هذا المطلب شعبي".  
و قالت مصادر في قلب التطورات السياسية في العراق، ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، والقوى السياسية التي تؤيد استمراره في منصبه مع تغيير جزئي في الكابينة الوزارية، يعملون على آليتين في ذات الوقت، الاولى لتهدئة أوضاع الشارع. والثانية مجابهة رفض قوى سياسية لاستمرار عبدالمهدي.

فيما يتعلق بالآلية الأولى: فان الحذر الذي يسود بعض أجزاء بغداد لاسيما قلبها، يمكن ان ينفجر في اية لحظة، فيما علامات الغضب وتجديد التظاهرات، إرادة ظاهرة في اغلب مدن العراق، حيث يسعى رئيس الوزراء الى محاولة بسط "النفوذ الأمني" بدل "النفوذ الشعبي" على الشارع.

الآلية الثانية: الاستعداد لمرحلة جديدة من التصعيد السياسي والجماهيري عبر انصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي دعا الى استقالة الحكومة وإجراء انتخابات نيابية مبكرة، فيما قالت مصادر موثوقة للمسلة ان التظاهرات المليونية هو خيار لابد منه للصدر اذا ما اصر عبدالمهدي على الاستمرار في منصبه، مدعوما بالجهات السياسية التي تفضل استمراره.

تفيد المصادر أيضا، ان محاولات "التوسط" لدى التيار الصدري لثني الصدر عن منهجه التصعيدي المقبل، باءت بالفشل وان الزعيم الصدري عازم على تحقيق أهدافه.

فيما يتعلق بالشارع، فان الهدوء الحذر في العراق، يعني استمرار التظاهرات بوتيرة اقل، وليس انتهاءها، اذ تستمر الاحتجاجات في بغداد وعدة مدن يؤججها سقوط اكثر من مائة قتيل وأربعة آلاف جريح.

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - Ali
    10/10/2019 8:19:18 PM

    السلام عليكم ياجماعة الخير تَر تغيير الحكومة احسن هواية من تغيير النظام. فكروا ياهو احسن واختاروا. مالقا شي كم يوم. مواطن عراقي



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •