2019/10/14 12:30
  • عدد القراءات 801
  • القسم : ملف وتحليل

14 مليار دينار لكاميرات المراقبة في البصرة.. ولم يُنفّذ المشروع!

بغداد/المسلة: أكد مقرر لجنة النزاهة النيابية، عبدالأمير المياحي، الاثنين 14 تشرين الاول 2019، أن التواطئ والفساد في بعض دوائر الدولة وموظفين في الحكومة المحلية في البصرة تسبب بتلكؤ مشروع نصب منظومة كاميرات المراقبة".

وقال المياحي في تصريح صحفي تابعته المسلة، ان "هذا التواطؤ والفساد أدى إلى تسليم الشركة المنفذة للمشروع كامل المبلغ الذي خصص له والبالغ 14 مليار دينار دون أن يكون هناك تنفيذ على الأرض الواقع".

وكشف عن "تلقيه رسائل تدعوه إلى ترك متابعة هذا الملف، والشروع بتهيئة مشروع آخر لمنظومة المراقبة الأمنية وبكلف مالية جديدة،" مؤكداً في الوقت ذاته "إصراره على الاستمرار بمتابعة الملف" حسب قوله.

هذا وكان رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة البصرة جبار الساعدي، قد كشف في 28من شهر آب الماضي، عن وجود "أياد خفية" تقف وراء تعطيل مشروع نصب منظومة كاميرات المراقبة في المحافظة، فيما استبعد المضي بهذا المشروع على الرغم من توفر كافة الاجهزة الخاصة به

وأشار الى ان "هناك العديد من الذرائع والحجج للحيلولة دون المضي بالمشروع كـ "الترددات المخترقة او شبهات الفساد التي تحيط بشراء الاجهزة} وغيرها من الذرائع التي تعرقل انجاز مشروع كاميرات المراقبة لمحافظة البصرة".

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •