2019/10/15 09:19
  • عدد القراءات 1992
  • القسم : رصد

وزير كوري يستقيل لمجرّد "الشك" بالاختلاس.. وفاسدو العراق يتشبثون بالكراسي رغم البراهين

بغداد/المسلة:  قدم وزير كوري جنوبي استقالته، ‏الاثنين‏، 14‏ تشرين الأول‏، 2019، على خلفية تهمة اختلاس تخص التعاملات المالية لعائلته، والتي بدت للسلطات "مثيرة للشكوك".

وقال وزير العدل الكوري الجنوبي، تشو كوك (54 عاما)، في بيان، إنه "سوف يستقيل حتى لا يمثل عبئا على الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن، الذي عينه في سبتمبر الماضي" أي قبل شهر من الان.

وفي الأسبوع الماضي خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع للمطالبة بإقالة تشو، كما دعا المتظاهرون إلى استقالة مون، ويجري التحقيق مع عائلة تشو بتهمة الاستثمار بشركة قابضة يشتبه في تورطها في التلاعب بالأسواق ومعاملات غير قانونية، علما أنه قد تم استدعاء زوجة تشو لرابع مرة يوم السبت، لاستجوابها، بحسبما ذكرت وكالة "يونهاب" للأنباء.

هذا الخبر، يحمل معه فارقا ملفتا، بين هذا المسؤول "المتهم"، وبين مسؤولينا الفاسدين، الذين يتشبث بعضهم في المنصب لأكثر من عقد، من دون ان تطاله يد المحاسبة الحكومية، رغم الاحتجاجات الشعبية التي تُجابه بالرصاص الحي.

فالمسؤول العراقي يجد أن الاستقالة "هزيمة وانسحاب، ومضيعة للمال العام السائب".


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •