2019/10/15 10:42
  • عدد القراءات 3871
  • القسم : رصد

صالح محمد العراقي: الفاسدون وبعلم عبد المهدي يحاولون إدخال 13000 داعشيا للعراق .. "ليثبتوا كراسيهم"

بغداد/المسلة:  كشفت صفحة "صالح محمد العراقي"، على موقع (فيسبوك)، المقربة من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الثلاثاء، عن "محاولة إدخال 13 ألف داعشي إلى العراق"، تجري على مسمع ومرأى رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي.

وذكر منشور الصفحة، التي تلقى متابعة كبيرة من جانب العراقيين لا سيما جمهور التيار الصدري، أن "الفاسدين يحاولون ادخال 13000 عنصر اجنبي من داعش الى العراق، ليبنوا لهم مخيمات، فيسرقوا اموالها اولا ثم يهربوهم فيفتعلوا حرباً جديدة ليثبتوا كرسيهم".

وأشار إلى، أن "ذلك يحث (يحدث) بمسمع من رئيس مجلس الوزراء.. افلا يتدبر؟".

وحذر المنشور من أن ذلك ينذر بـ"بدء حرب جديدة".

وكان صالح محمد العراقي، كتب، مساء يوم الاثنين، منشوراً غامضاً على موقع التواصل الاجتماعي، جاء فيه رقم (13000) فقط، ما أثار ذلك حيرة المتابعين.

نص التدوينة:

معلومة

يحاول الفاسدون ادخال 13000 عنصراً اجنبيا من داعش الى العراق ليبنوا لهم مخيمات فيسرقوا اموالها اولا ثم يهربوهم فيفتعلوا حربا جديدة ليثبتو كرسيهم وذلك بمسمع من رئيس مجلس الوزراء افلا يتدبر.

تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •