2019/10/16 15:11
  • عدد القراءات 2057
  • القسم : ملف وتحليل

"نبع السلام" التركية بسوريا تكشف عن اصطفافات قومية وحزبية عراقية.. والحكومة بلا موقف رسمي

بغداد/المسلة: يواصل السياسيون العراقيون، التصريحات المؤيدة والمنددة بالتوغل التركي في شمال شرق سوريا، انطلاقا من مواقف حزبية أو قومية بمعزل عن المصلحة العامة للبلاد.

 وكان برهم صالح أول رئيس لجمهورية عربية، يندد بعملية "نبع السلام" التركية في سوريا، عبر تغريدة له على (تويتر)، قال فيها "التوغل التركي العسكري في سوريا تصعيد خطير".

وجاء تصريح رئيس جمهورية العراق متناغما مع الموقف الكردي في إقليم كردستان، الذي رأى رئيسه نيجرفان بارزاني، الجمعة الماضية، أن "الحرب والصدامات لا تزيد المنطقة إلا تعقيداً وفوضى"، فيما حذر من التفريط بـ"المكاسب المتحققة من هزيمة داعش".

لكن المواقف الكردية، حصدت الانتقادات من عراقيين، ذلك ان برهم صالح، سارع الى التنديد، بدوافع قومية بحتة، فيما تأخر كثيرا عن ابداء الرأي في تظاهرات العراق.

وفي مقابل الموقف الكردي المندد، بدا القيادي في جبهة الانقاذ والتنمية، أثيل النجيفي، مؤيدا للعملية التركية، من منطلق قومي، إذ يجد أنها تمثل "إنهاء لحالة التغيير الديموغرافي التي تعرضت لها المناطق العربية السنية في شرق الفرات".

وقال النجيفي في تغريدة على (توتير)، ان هذه العملية "تقضي على اهم أسباب التطرف التي عصفت بالحدود الغربية للعراق".

وبجانب النجيفي، أظهرت قوى وشخصيات سنية عدة تأييدها لتلك العملية، بينما غاب أي موقف رسمي لحكومة عبد المهدي، من "نبع السلام" التي تهدد الأمن القومي للعراق، كونها تجري قرب الحدود العراقية ـ السورية؛ حيث تختبئ مجموعات كبيرة من تنظيم "داعش"، وعائلاته المحتجزة لدى "قسد ـ وحدات سوريا الديمقراطية الكردية" في مخيم الهول.

وأيضا كانت هناك مواقف لشخصيات سياسية سنية وشيعية، بين مؤيد ومعارض، تعكس صورة التشتت والارتهان لصالح مواقف دولية، وليس مصلحة العراق.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 6  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) -
    10/16/2019 11:31:31 AM

    النحيفي صار شريف. موكان يصرخ ليل نهار. لقتل. الشيعه وهو مطلوب لبغداد لاكن لانه. ناقص. وناكر جميل. وعميل تركي. يصرح بذلك



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •