2019/10/16 22:28
  • عدد القراءات 3365
  • القسم : رصد

اغتيال الإعلامي باباني مع عائلته في السليمانية.. دلالة على كذبة الوضع الامني المستقر بالاقليم

بغداد/المسلة: قالت النائبة السابقة في البرلمان العراقي الكردية سروة عبد الواحد، ان ‫استتباب الأمن في الاقليم كذبة يصدقها فقط من يجهل حقيقة الأمر، وان اغتيال الاعلامي في قناة NRT الكوردية آمانج باباني مع طفله وزوجته أمام احدى المولات في السليمانية دليل هشاشة الوضع الأمني .‬
وتابعت: ‫الى متى دم الصحفي رخيص عند السلطة‬ اغتال مسلحون مجهولون، الاربعاء، إعلامياً في محافظة السليمانية مع كامل أفراد عائلته، ولاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

وقالت مصادر صحفية  أن "مسلحين اغتالوا الإعلامي آمانج بابان مقدم برنامج "بلا حدود الذي يعرض على شاشة قناة NRT الكردية مع زوجته وطفله ولاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة".

ممثل جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في كردستان افاد عن ملاحقة مسلحين مجهولين عجلة الضحية واسرته، قرب مرأب شهرزور في مدينة السليمانية وامطروه بوابل من الرصاص، فاردوه وزوجته وابنه قتلى على الفور. واضاف ان ظروف الاغتيال غامضة، والجهات الامنية لم تصدر توضيحا حتى اللحظة.

 

المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 6  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - مهند امين
    10/16/2019 6:09:00 PM

    هذه الديمقراطية الخاصة بالعائلة المالكة في اربيل السليمانية ويدعون الاقليم الامن هذه هيه حقيقة الامان قتل كل معارض بكل قسوة يشمل عائلته ومن يعود إليه هيه هكذا ابديمقراطيات الحديثة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •