2019/10/18 11:05
  • عدد القراءات 3942
  • القسم : رصد

مصادر تكشف عن قيادات أمنية تلقّت رشاوى مقابل إدخال افراد من داعش وعوائلهم الى العراق

بغداد/المسلة:  كشفت مصادر مطلعة عن مؤامرة تستهدف العراق من جديد عبر ادخال افراد تنظيم داعش الإرهابي الى العراق عبر الحدود العراقية السورية بعد العملية التركية في شمال شرق سوريا والتي أدت الى هروب افراد التنظيم من مناطق تواجدهم فضلا عن هروب قسم منهم من المعتقلات التي تشرف عليها القوات الكردية.

وأفادت المعلومات المؤكدة عن تورط جهات أمنية في ادخال افراد داعش عبر الحدود باتجاه الرمادي.

وكشفت المصادر عن ان بعض قيادات لواء 73 في الجيش العراقي (المسلة تحتفظ بالأسماء لديها)، سمحوا ونسقوا عملية ادخال أفراد داعش وعوائلهم، مقابل رشاوى بمبالغ مالية طائلة من جهات محلية وإقليمية.

وتكشف المعلومات عن تفاصيل دخول مجموعة كبيرة ومعهم نساء، عبر ربيعة، فيما القسم الاخر دخل البلاد عبر صحراء الرمادي، فيما انتقل قسم منهم الى إقليم كردستان.

وحذرت منظمة هيومن رايتس ووتش، الثلاثاء الماضي، من نقل المئات من المشتبه بانتمائهم إلى تنظيم داعش من سجون المقاتلين الأكراد في سوريا إلى العراق.

كما حذر رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية السابق حاكم الزاملي، الثلاثاء الماضي، من نقل معتقلي مخيم الهول الذي يضم نساء واطفال وعوائل مقاتلي تنظيم داعش الى العراق.

واوضح الزاملي ان عدد افراد هذه العوائل ٣٢ الف من اصل ٧٢ الف يسكنون مخيم الهول المحاذي للحدود السورية العراقية والتي تشرف عليه قوات قسد السورية ويدار من قبل منظمات معينة لشؤون اللاجئين والمنظمات الانسانية، موضحا ان النساء الداعشيات هن من يسيطرن على هذا المعسكر.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 8  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •