2019/10/21 22:15
  • عدد القراءات 2309
  • القسم : رصد

"الحرب القذرة" بين مسؤولي بابل تتصدر المشهد.. تسريب التسجيلات وفضح لأسرار الجلسات الرسمية

بغداد/المسلة: عدت كتلة صادقون، التابعة لحركة عصائب اهل الحق، عملية تسريب التسجيلات الصوتية للقادة والمسؤولين في محافظة بابل "حربا قذرة"، فيما دعت المحافظ ورئيس مجلس المحافظة الى تقديم استقالتيهما من منصبيهما، على خلفية رصد المكالمات "المغرضة" المنسوبة إليهما، بشأن قمع التظاهرات الأخيرة.

وقالت الكتلة في بيان طالعته "المسلة"، الاثنين، إن "حرب تسريب التسجيلات الصوتية للقادة والمسؤولين في بابل حرب قذرة"، مشيرة الى ان "هدفها إذكاء الفتنة وتعميق الفجوة بين الجماهير والمسؤولين، وأخذ المحافظة إلى الفوضى وتدمير الممتلكات والدوائر وإسالة الدماء الغالية من أي طرف كانت".

وأضافت الكتلة، انها تدعم وتقف "خلف الأجهزة الأمنية بكل صنوفها وتشكيلاتها قائداً وضباطاً ومنتسبين، وهم أهلا للثقة في الحفاظ على امن واستقرار بابل وأهلها"، فيما طالبت "المحافظ ورئيس مجلس المحافظة بتقديم استقالتهما، لانهما المسؤولان على حفظ اسرار الجلسات الرسمية وما يجري فيها من نقاشات وحوارات".

ودعت الكتلة أعضاء المجلس المحلي الى عقد "جلسة استثنائية" لإقالة المحافظ كرار العبادي، ورئيس المجلس رعد الجبوري، في حال عدم استجابتهما "لمطلب تقديم استقالتيهما".

وتقف حلف تسريب تلك التسجيلات، خلافات سابقة وتراكمات بين المحافظ كرار العبادي، ورئيس المجلس رعد الجبوري، والتي حولت الأمر الى "حرب قذرة" كما نعتتها كتلة صادقون.

وكانت وسائل إعلام وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولت مؤخراً، تسجيلات صوتية منسوبة لرئيس مجلس محافظة بابل رعد الجبوري، تضمنت توجيهات باعتقال المتظاهرين وانهاء أي تجمع لهم، وفيما نفى الجبوري صحة هذه التسجيلات، قال المحافظ كرار العبادي، الذي سُمع صوته في التسجيلات وهو يعترض على الكلام المنسوب للجبوري، "إنها صحيحة".

من جهته، أكد عضو مجلس المحافظة محمود المرشدي، نية المجلس إقالة الجبوري والعبادي، من منصبيهما على خلفية تسريب تسجيلات صوتية لهما تتعلق بالتظاهرات الأخيرة، إضافة إلى "سوء إدارتهما" للمنصبين. فيما كشف عن "سبب" تسريب تلك التسجيلات.

وقال المرشدي في تصريح صحافي، تابعته "المسلة"، إن "تسريب تسجيلات صوتية لجلسات أمنية أمر معيب على الرغم من رفضنا لما جاء فيها جملة وتفصيلا"، مبينا أن "مسألة الكمائن والتسجيل الصوتي لإجتماع أمني يعد أمراً خطيراً يهدد عمق المؤسسة الأمنية وادارتها المحلية".

وكرر عضو مجلس بابل، إلى أن مجلسه "سيعمل ايضاً على إقالة المحافظ كرار العبادي للأسباب المذكورة، وأسباب تتعلق بسوء إدارته والجبوري لمنصبيهما".

وفي وقت سابق من أمس، أفادت مصادر اعلامية محلية، بأن رئيس المجلس رعد الجبوري قدم استقالته من منصبه، ليتضح لاحقا عدم صحة ذلك، اذ نفى الجبوري  تقديم استقالته من المنصب كاشفا عن ان اشخاصا دخلوا المحافظة اثناء التظاهرات وسرقوا وثائق مهمة.

وكان مجلس النواب قد صوت في الثامن من تشرين الأول الجاري، على تجميد عمل مجالس المحافظات .

"المسلة"


شارك الخبر

  • 2  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •