2019/10/22 00:41
  • عدد القراءات 1440
  • القسم : تواصل اجتماعي

سيارة الرئيس التونسي.. ومركبات وحمايات النواب والمسؤولين العراقيين!.. هل المقارنة "واجبة"؟

بغداد/المسلة: صورة لافتة للرئيس التونسي الجديد، قيس سعيد، وهو يقود سيارة بسيطة "مهترئة"، دفعت العراقيين في مواقع التواصل الاجتماعي الى المقارنة مع الرواتب الضخمة والسيارات الفارهة والحمايات الهائلة للمسؤولين العراقيين، معتبرين ذلك فسادا وهدرا للمال العام.

وقال ناشط عراقي: لو تم تخفيض رواتب النواب والوزراء، الى ما يعادل رواتب الموظفين العموميين، هل يبقون في مناصبهم، عندئذ، نعرف من هو الذي يريد خدمة البلاد فعلا من دون شعارات، وخطابات نفاق ووصولية.

 ويقول ناشطون ان صورة الرئيس التونسي التقطت له قبيل ترشحه للانتخابات الرئاسية التونسية.

 المسلة


شارك الخبر

  • 16  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) -
    10/22/2019 4:22:01 PM

    وفي ليبيا نفس المشروع بل نهب المال العام يبدأ من مدير المدرسة وحتى الوزير والرئيس



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •