2019/10/24 09:39
  • عدد القراءات 1382
  • القسم : مواضيع رائجة

مفتشون يتملقون لرئيس الوزراء ويظهرون انفسهم مظلومين.. متهمون بالتستر على ملفات فساد

بغداد/المسلة: اكدت لجنة النزاهة النيابية، الخميس 24 تشرين الاول 2019، مضيها في محاسبة المفتشين العموميين الذين كانوا سببا في الفساد واهدار المال في الوزارات، مبينة ان بعض المفتشين تملقوا لرئيس الوزراء واظهروا انفسهم مظلومين.

وقالت عضو اللجنة عالية نصيف في تصريح تابعته المسلة، ان "البرلمان اوقف عمل مكاتب المفتشين العموميين بهدف انهاء تهريب المال والسرقات والفساد الذي يحصل من قبل المفتشين في صفقات الوزارات، ولكن لم يتم ايقافهم على اساس مهني بل تم التعامل مع ملفهم على اساس سياسي".

واضافت ان "بعض المفتشين تملقوا لرئيس الوزراء والكتل السياسية واظهروا انفسهم انهم ضحية وليسوا هم سبب للفساد على مدى 15 عاما".

واوضحت ان "التعامل السياسي مع ملف المفتشين العموميين سبب ارباكا، اضافة الى ان جميع ملفات الفساد الخاصة بتلك المكاتب تم الاستحواذ عليها فور صدور قرار مجلس النواب بايقاف عمل مكاتب المفتشين".

واكدت ان "بعض المفتشين وصلت نسب انجازهم الى 7% وبالتالي يجب ان يحاسبوا على مااهدروه من وقت وجهد في عدم انجاز اي ملف"، لافتة الى ان "لجنة النزاهة النيابية ستقوم بمحاسبة كل مفتش قصر في اداء واجبه او اخفى ملفات فساد، لكن ذلك سيتم بعد اعلان قرار ايقاف عمل تلك المكاتب في الجريدة الرسمية".
وأعلنت اللجنة القانونية في مجلس النواب، فيب وقت سابق ، أن البرلمان يبحث عن "بدائل مناسبة" لتغطية الأداء الرقابي بعد إلغاء مكاتب المفتشين العموميين، منبهة الى أن مجلس القضاء الأعلى لم يتسلم أي ملف يخص المفتشين العموميين حتى الآن، فيما لم تصل  مجلس القضاء الأعلى أي ملفات خاصة بالمفتشين العموميين للتحقيق فيها منها التستر على ملفات الفساد وابتزاز المسؤولين الحكوميين .

ومن المفترض ان مجلس النواب يحيل أي ملف يثبت تورط احد المفتشين للقضاء لغرض محاسبته ، ثم يتوجه نحو إيجاد البدائل لشغل الأداء الرقابي بعد إلغاء مكاتب المفتشين العموميين.

وصوّت مجلس النواب، في وقت سابق، على إلغاء مكاتب المفتشين العموميين.

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •