2019/11/07 12:50
  • عدد القراءات 1209
  • القسم : رصد

المتظاهرون والقوات الأمنية.. الطرف الثالث ماهي مهمته؟

بغداد/المسلة: يتّفق العراقيون على ان تظاهرات شباب العراق المطلبية، حق، وواجب لإجبار السلطات على أداء أفضل، والقضاء على الفساد، والتوزيع العادل للثروة، وتقليل الفوارق والامتيازات بين أبناء الشعب.

ومع اتساع نطاق التظاهرات، زادت تدخلات جهات خارجية وداخلية مسيسة في الحركة الاحتجاجية لحرفها عن مسارها، وأهدافها.

المصادر تؤكد ان الطرف الثالث يسعى الى زرع الفتنة بين بين المتظاهرين والقوات الأمنية بعد الفشل في اقحام الحشد الشعبي في التظاهرات.

وسعى الطرف الثالث المشبوه الى رفع الشعارات ضد المقاتلين الذين هزموا داعش على ارض العراق، والعمل على احراق مقرات الفصائل لإجبارها على التدخل.

معلومات دقيقة عن دورات تدريبية واسعة لبعض الشباب العراقي، عبر منظمات وجمعيات ممولة بشكل جيد، لتدريبهم وتعبئتهم على التظاهرات المسيسة باتجاه الأهداف الخارجية المرسومة.

ويرى النائب عن تحالف الفتح حامد الموسوي، ان هناك جيوش الكترونية خاصة بها لزرع التفرقة والفتن بين ابناء الشعب العراقي من خلال تحريك جماعات مرتبطة بالمشروع الامريكي.

في ذات الموضوع بين النائب السابق محمد الصيهود، ان الجيوش الالكترونية الممولة من جهات إقليمية تستخدم التظاهرات لتقويض الأوضاع في العراق..

 المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 10  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •