2019/10/24 17:32
  • عدد القراءات 3646
  • القسم : ملف وتحليل

العثور على أسلحة "قنص" في النجف.. والصدر يوجّه سرايا السلام بحماية المتظاهرين من "الاعتداءات"

بغداد/المسلة: كشف مصدر امني رفيع، ‏الخميس‏، 24‏ تشرين الأول‏، 2019 عن ان مفارز شرطة سيطرة المناذرة التابعة الى محافظة النجف القت القبض صباح الخميس على شخص من اهالي الديوانية بحوزته أسلحة.

وقال المصدر ان بحوزة الشخص المعتقل "قناص" وعتاد لنفس السلاح المذكور، فيما تمت احالته موقوفا وفق المادة اربعة ارهاب بعد التحقيق معه من قبل القاضي المختص  .

وتسعى الجهات الأمنية للحيلولة دون تكرار احداث القتل التي شهدتها تظاهر الأول من أكتوبر، والتي تخللتها اعمال قنص للمتظاهرين.

وعلى الصعيد الأمني ، أفاد مصدر، الخميس، بتسنم قائد عمليات بغداد الفريق الركن قيس المحمداوي مهام منصبه رسمياً.

وكانت اللجنة الوزارية العليا للتحقيق بأحداث التظاهرات قد أوصت في تقريرها، بإقالة عدد من القادة العسكريين من بينهم قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي، وعدد من الضباط، بسبب الأحداث التي رافقت التظاهرات.

ووجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، جملة ارشادات للمتظاهرين، الذين يعتزمون الخروج باحتجاجات يوم الجمعة.

وذكر المقرب من زعيم التيار، صالح العراقي، في منشور له بموقع فيسبوك ان المتظاهر سيقدم لكم وردة فيا ايها البواسل قدموا لهم وردة.

وتابع في سلسلة محاور ما يلي:

ثانيا: على من لم يقرر المشاركة بالمظاهرات فليؤيد ولو بكلمة او دعم معنوي كتعطيل الاعمال كافة ليوم الجمعة فقط

ثالثا: على ائمة صلوات الجمعة غدا التطرق للتظاهرات بصورة ايجابية وارشادية

رابعا: قد يحتاج المتظاهرين الى دعم لوجستي كالطعام والشراب والطبابة وما شاكل ذلك.. لذا ادعوا اصحاب رؤوس الاموال النزيهة لدعمهم قدر الامكان

خامسا: اهيب بشيوخ العشائر حماية اولادهم المتظاهرين قدر الامكان ولو معنويا

سادسا: في حال الاعتداء على المتظاهرين.. فعلى النائب الجهادي ان يزج سرايا السلام لنشر السلام بطرق مقبولة لحماية المتظاهرين ومن دون سلاح

سابعا: الدعاء في المساجد والحسينيات ودور العبادة والكنائس لحفظ العراق وسلامة الثوار وازاحة الفاسدين

ثامنا: على الجهات الطبية كالمستشفيات وغيرها من المرافق الضرورية عدم تعطيل عملها خلال التظاهرات

تاسعا: في حال قطع الطرق من اي من الطرفين فعلى الواعين التعامل مع الامر بحذر وترقب

عاشرا: في حال قامت الحكومة بقطع الانترنيت ظلما وعدوانا فعلى من هم خارج العراق مناصرة اخوانهم قدر الامكان

حادي عشر: رفع العلم العراقي فوق سطوح المنازل والمحال والعمارات والمساجد والى غير ذلك

ثاني عشر: في حال الاعتداء على المتظاهرين فعلى (رئيس الجمهورية) القيام بالسياقات القانونية والاجتماعية والاخلاقية اللازمة".

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 5  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •