2019/10/27 15:06
  • عدد القراءات 2821
  • القسم : ملف وتحليل

علاوي : العملية السياسية اصبحت اضحوكة كبرى.. الحكومة والبرلمان عاجزان

بغداد/المسلة: استنكر رئيس المنبر العراقي اياد علاوي، اليوم الاحد، الاعتداءات التي طالت المتظاهرين السلميين وخلفت المئات من الشهداء والاف من الجرحى، مؤكداً ان السكوت لم يعد مسموحاً به "امام الله ثم امام الشعب".

وقال علاوي، في بيان ورد الى المسلة، إن العملية السياسية، التي كللها باول انتخابات نزيهة، خرجت عن جادة الصواب وتحقيق مصالح شعبنا، وغدت اضحوكة كبرى وعبئاً ثقيلا على الشعب العراقي الكريم، واسيرة للمحاصصة الطائفية والفساد وعرضة للانتهاكات والاستباحة من قبل دول خارجية، وضحية لدستور مكبل، مما يستوجب اعادتها للمسار الصحيح، بطرق سلمية، وانتخابات نزيهة وبقانون جديدة ومفوضية قادرة جديدة وبدستور يأخذ بعين الاعتبار دور الشباب والنساء، بناة الوطن وقادة المستقبل.
 
واضاف علاوي انه سيجتمع بالقيادات في ائتلاف الوطنية وحزب الوفاق الوطني العراقي والمنبر العراقي وبعض الاحزاب والشخصيات الوطنية الصديقة لمناقشة التداعيات الخطيرة التي الت اليها الاوضاع، في ضوء عجز الحكومة والمجلس النيابي على الاستجابة للمطالب الدستورية.

وكان علاوي قد اكد سابقا بانه لن يكون ضمن العملية السياسية اذا استمر تعرض المتظاهرين للاذى، موضحاً انه سيحدد المسارات السلمية المقبلة في ضوء معيطات الاجتماعات التي سيجريها بهذا الصدد، ويعقد مؤتمرا صحفيا في القريب العاجل ليحدد موقفه من هذه العملية.

وتشهد العاصمة بغداد وتسع محافظات اخرى، منذ يوم الجمعة، 25 تشرين اول ، احتجاجات على سياسة الحكومة الحالية تخللها اعمال عنف وحرق لمباني الاحزاب السياسية ، اسفرت عن مقتل واصابة العشرات من المتظاهرين وعناصر قوى الامن.

وختم سيادته بالقول "سننتصر للعراق وشعبه الكريم ومتظاهريه، فنحن تصدينا للطغيان وعلينا ان لانكون طغاة، ولن نسمح بالتلاعب بمقدرات الشعب الكريم، اللهم اني بلغت اللهم فاشهد".

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •